حيوانات

صور| حيوانات فضولية تتعثر في الأشياء وتطلب النجدة من الإنسان

تتسبب البنية التحتية المخصصة للبشر في أذى للحيوانات

 

livescience

حياة الإنسان والحيوان تتداخل مع بعضها في تفاصيل كثيرة، لكن لسوء الحظ في كثير من الأحيان تتسبب البنية التحتية المخصصة للبشر في أذى للحيوانات، وقد تجد هذه الحيوانات غير المستأنسة نفسها في مأذق لاتستطيع الفرار منه دون مساعدة الإنسان.

في التقرير التالي إليك 11 مرة تعثرت فيها الحيوانات في الأشياء في عام 2019

 

تحب الفئران في ألمانيا التجول عبر المجاري والأنابيب تحت الأرض، وبسبب شقاوة الفئران في يوم 24 فبراير تعثرت أنثى جرذ في فتحة بلاعة، وكان لابد من مساعدتها من قبل فريق من البشر.

تم  إبلاغ  العاملين في مجال إنقاذ الحيوانات في بنسهايم إلى الجرذ الأنثى العالقة، والتي أصبحت محاصرة في منتصف الطريق، تعاونت فرق الانقاذ مع أعضاء فرقة الاطفاء المحلية، وقاموا بفك حصار الجرذ. ثم أطلقوا سراحها في المجاري دون أن تصاب بأذى.

 

في 11 نوفمبر، عثرت عائلة ستاتن آيلاند على زائر غير متوقع في حمام السباحة بمنزلهم – إذ سقط غزال من خلال الغطاء البلاستيكي ولم يتمكن من الخروج. كان الحيوان المسكين يكافح لكنه غير قادر على التسلق عبر فجوة صغيرة بالقرب من حافة حمام السباحة. في النهاية تعاونت عائلة ستاتن آيلاند لمساعدة الغزال على الصعود خارج حمام السباحة.

وفي 17 أكتوبر استجاب مكتب مقاطعة هيلزبره في تامبا  بولاية فلوريدا، لبلاغ حول حيوان الراكون ورأسه عالق في زجاجة بلاستيكية بأحد مواقف السيارات، كان الحيوان خائفًا ومرتبكًا، يركض في موقف السيارات.

صدمت سيارة ذئب في 18 نوفمبر في مقاطعة وايتسايد بولاية إلينوي، اتصل السائق بقسم الشرطة للإبلاغ عن إصابة الحيوان بالصدفة في مصد السيارة، لحسن الحظ لم يصب بجروح خطيرة وتم نقله إلى مكان بعيد عن الطريق.

في 9 أكتوبر  أدخل كلب فضولي رأسه في فتحة صغيرة للغاية في أسفل جدار في ميسا  بولاية أريزونا، لسوء الحظ  لم يتمكن من سحب رأسه للخارج، سمع أحد الجيران صرخات الكلب وقام بإبلاغ قسم الإطفاء والطب في ميسا، الذين تمكنوا من مساعدة الكلب بسرعة، بعد أن كان خائفًا ولكنه لم يصب بأذى.

في 15 أغسطس سقط حصان صغير في ماسورة مجاري في هامبشاير بالمملكة المتحدة  وتم إبلاغ الأطباء البيطريون وخبراء إنقاذ الحيوانات – في قرية واترلووفيل بعد تلقي مكالمات حول الحصان المحاصر وتم إنقاذه.

وفي مساء 30 أكتوبر اصطدمت بومة ذات قرن عظيم بشاحنة على طريق سريع في أريزونا وحشرت رأسها في مصد الشاحنة، اتصل سائق الشاحنة بعمال الإنقاذ  في المقاطعة ليقوموا بإنقاذ البومة.

في 7 أغسطس تم إنقاذ قنفذ في اسكتلندا  حشر نفسه في كوب من الورق المقوى بحثا عن بقايا الطعام لكن أشواكه منعته من التراجع  الأمر الذي  دفع السلطات لإصدار تحذير للسكان إذ عليهم التخلص من نفاياتهم بشكل صحيح ، محذرين أنه إذا لم يخرج القنفذ من الكوب فربما يتضور جوعًا حتى الموت.

وفي 21 نوفمبر أبلغ سكان وادي بوتنام عن مشاهدة غزالة علق على رأسها قرع بلاستيكي باهت وأظهرت الصور أن اليقطين غطى الجزء السفلي من وجه الغزالة، لذلك لم تتمكن من الأكل أو الشرب،تعاون رجال إنقاذ الحيوانات البرية، والجيران والسلطات مع وزارة حماية البيئة في ولاية نيويورك لإزالة اليقطينة من رأس الغزالة.

وفي 4 أكتوبر  ذكرت صحيفة بريستول لايف أن الإطارات التي تم إهمالها في منشأة للتخزين في المملكة المتحدة جذبت ثعلبا فضوليا حشر رأسه ولم يتمكن بعد ذلك من التراجع. .

قام عمال الإنقاذ في الجمعية الملكية لمنع القسوة على الحيوانات بمساعدة الثعلب برفق، وقال ماندي ستون وهو مدير بيطري في مركز الانقاذ “استخدمنا مادة تشحيم بيطرية وفركتها في جميع أنحاء رأسه ورقبته حتى نتمكن من إخراجه” وأضاف “لحسن الحظ، بخلاف كونه مرتبكًا وخائفًا جدًا، لم يصب بأذى”.

وذكرت صحيفة نيويورك بوست أن الثقوب المربعة في فتحة بالوعة لم تكن مناسبة  لرأس الراكون الكبيرة، وعمل فريق الإنقاذ لأكثر من ساعتين قبل إطلاق سراح الحيوان المحاصر، حتى أبلغت دراجة هوائية في طريقها إلى العمل في نيوتن، ولاية ماساتشوستس، عن الراكون المحاصر إلى إدارة الإطفاء المحلية؛ لقد حاولوا مساعدة الراكون باستخدام مسحوق غسيل الأطباق، لكنه كان متوترا فاضطر طبيب بيطري إلى تخدير الحيوان المتوتر ليتمكن رجال الإنقاذ أخيرًا من تحريك رأسه للخلف عبر الفتحة وإخراجه منها.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق