منوعات

“الماء المقدس” الذي تحول إلى لعنة لسيدتين سنغافوريتين

9 قنينات مياه ثمنها يتجاوز ألف دولار

oddity central

ترجمة وإعداد: ماري مراد

كثيرا ما سمعنا عن محتالين يبيعون منتجات لتحقيق أهداف وهمية ويكتشف المشترون الساذجون في وقت لاحق أنها مجرد خدعة، لكن الأمر يتطلب موهبة خاصة لبيع كمية صغيرة من المياه مقابل ثمن باهظ، وهذا ما حدث مع سيدتين سنغافوريتين.

اتصلت امرأتان سنغافوريتان مؤخرًا بالشرطة بعد أن نُصب عليهما بمبلغ 1.080 دولار على يد رجل باع لهما 9 قنينات صغيرة من “ماء مقدس”، ادعى أنها قد تعالج سوء حظهما وتحل جميع مشاكل أسرتهما.

وفي حديثها لصحيفة “Lianhe Wanbao”، ذكرت يانغ- التي تعيش في شقة ببوكيت باتوك مع زوجها وشقيقتها وأبيها- أنها وزوجها عاطلان عن العمل، ما يجعلها تعتمد ماديا على أختها في حين أن طفليها يعيشان مع أسرة حاضنة.

ذكرت يانغ، 30 عاما، أنها كانت ترى رجلا يتسكع حول المبنى ويبيع جميع أنواع البضائع، وكانت شقيقتها واحدة من زبائنه المنتظمين، وفي أحد الأيام عرض عليها بيع بعض “الماء المقدس” الذي يمكن أن يغير حظ أسرتها، فصدقته شقيقتها وطلبت من يانغ أن تأتي لرؤيته بنفسها، وحينما جاءت انبهرت بكلامه المقنع.

وقالت يانغ: “أنا لا أعرف لماذا، ولكنني خُدعت. فكرت في طفلي، وتأمل في استخدام قوة “الماء المقدس” حتى يتمكنا من العودة إلى ديارهم.

رغبة منه في “حبك نصبة”، ادعى الرجل الإندونيسي أنه “مستشار روحي” وأخبر الشقيقتين إن “مياهه المقدسة” يمكن أن تعالج كل أنواع المشاكل وتجعل حياتهما أفضل، ونصحهما باحتساء ملعقة من المياه كل يوم وصب الباقي على أنفسهما، لذلك اشترت الشقيقتان 9 زجاجات من المياه المعجزة بإجمالي 1.080 دولار.

الغريب في الأمر، أنه رغم أن المياه كانت تشبه مياه الشرب العادية  وموضوعه في زجاجات بلاستيكية بسيطة، لم تنزعج السيدتان ولم يراودهما أي شعور بالقلق وعدم الراحة.

لكن السيدتين لاحظتا أن “الماء المقدس” لم يكن له أي تأثير يذكر على حياتهما، وعندما هددتا البائع بإبلاغ الشرطة حال عدم إعادة نقودهما، رفض البائع وطلب منهما شراء المزيد، بل ووصل به الأمر إلى تهديده بلعن طفلي يانغ إذا لم تدفعا له المزيد من المال.

يانغ لم تستلم لتهديد البائع وأبلغت الشرطة، معللة ذلك بقولها: “لم تتغير حياتي بعد شرب الماء المقدس. لقد اتصلت بالشرطة وأرجو نشر الموضوع لتشجيع الآخرين ليكونوا أكثر حذرًا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق