ثقافة و فنمنوعات

صور:أجمل فساتين الأوسكار من 1929 إلى 2014

تطور فساتين الفائزات بالأوسكار من تنورة جانيت جاينور في 1929 إلى فستان كيت بلانشيت  في 2014 من تصميم “أرماني” .. استمتعي بأجمل الفساتين والتصميمات

2

Dailymail- لوسى واترلو- بيانكا لندن- لويزا ميتكالف

ترجمة دعاء جمال

أصبحت ليلة جوائز الأوسكار هى الأهم في جدول الأعمال الفنية منذ عام 1929، وصار التنافس بين الممثلات على من تبدو أفضل وأكثر أناقة على السجادة الحمراء كالتنافس على من سيفوز بجوائز الأوسكار.

وتشعر الممثلات المرشحات لجائزة أفضل ممثلة بالكثير من الضغوط من أجل النجاح فى الظهور بشكل أنيق وساحر. وعند الفوز، يدخل اسم الممثلات التاريخ وتنشر صورهن فى كل أنحاء العالم، وهن ممسكات بالتمثال الذهبى بكل فخر، لذلك اختيار الثوب الصحيح ضرورة ملحة.

1

كيت بلانشيت ارتدت فستان “أرمانى” منمقا فى حفل الأوسكار العام الماضى، عن فيلم Blue Jasmine، بينما عام 2014، أبهرت جينيفر لورنس الجماهير بفستان فضفاض لكريستيان ديور عند فوزها عن دور تيفانى بفيلم Silver Lining Playbook

2

وارتدت ميريل ستريب (اليسار) فستانا ذهبيا ملفوفا للحصول على جائزتها عن فيلم المرأة الحديدية، Iron Lady عام 2012،  وفى 2011، ناتالى بورتمان الحامل (في الوسط) تألقت بفستان أرجوانى لرودارت بفضل الدراما النفسية السوداء للبالية فى فيلم “بلاك سوان”، وعام 2010، ظهرت ساندرا بولوك بفستان من الفضة اللامعة والدانتيل ماركة مارشيسا لتحمل تمثالها عن فيلم The Blind Side.

الفائزات بالجائزة على مدار أعوام كن  أساطيرا في التمثيل مثل فيفيان لى، جريس كيلى وإليزابيث تيلور، وفى الأونة الأخيرة، جوينيث بالترو، وجوليا روبرتس وجينيفر لورنس. كل واحدة منهن اختارت فستانا لتتألق على السجادة الحمراء، ومنهن من صنعن أثوابهن بأنفسهن مثل جوانا وودوارد عام 1958 وجولى كرستى 1966، إلا أن اخريات لجئن لمصممين.

ومن أكثر المصممين المشهورين الذين صمموا للفائزات بجائزة أفضل ممثلة، جان بول جوتيه، إيف سانت لوران، رالف لورين. ويبدو أن المصمم صاحب اللمسة الجالبة للحظ هو ديور الذى صمم لأغلب الفائزات على مر العقود.

وبينما ينتظر الجميع حفل جوائز الأوسكار اليوم بهوليوود، إليك نظرة أنثوية على الفساتين التى أرتدتها كل الفائزات. وتظهر تلك الفساتين تغيرا ملحوظا فى الذوق والموضة على مدار الأعوام بالإضافة للذوق الشخصى للفائزات.

تبدو كيت وينسلت ( على اليسار) كلاسيكية بفستان للمصمم إيف سانت لوران من الساتان والدانتيل المطرز، عند فوزها عن فيلم The Reader عام 2009، بينما تمايلت ماريون كوتيار فى ثوب على شكل السمك باللونين الأبيض والذهبى من تصميم جان بول جوتيه، فى 2008 عند فوزها عن دور اديث بياف فى فيلم La Vie En Rose.

4

وفي 2007، ارتدت هيلين ميرين ثوب رقيق مزخرف بالذهب للمصمم كريستيان لاكرو لتحصل على جائزتها عن دورها بفيلم الملكة، The Queen . ريس ويذرسبون ( على اليمين) بدت رائعة بثوب فضى من تصميم كريستيان ديور فى 2006 عند حصولها على الجائزة عن دورها بفيلم  Walk The Line

5

ارتدت هيلارى سوانك ثوبا رائعا رزين المظهر للمصمم جاى لاروش فى 2005، بظهر كاشف بعد فيلمها Million Dollar Baby.

6

حصلت تشارليز ثيرون (على اليسار) على جائزتها عن دور أيلين وورنوس بفيلم The Monster ، بثوب ذهبى من تصميم غوتشى فى 2003. بينما ارتدت نيكول كيدمان ثوبا بسيطا للمصمم جان بول جوتيه عام 2002 عند قبولها الجائزة عن دور فيرجينيا وولف بفيلم The Hours

7

صنعت هالى بيرى التاريخ كأول امرأة سوداء تحصل على جائزة الأوسكار لأفضل ممثلة عن فيلم Monster’s Ball، فى ثوب للمصمم إيلى صعب عام 2002، بجزء علوى شفاف، مع تنورة من حرير التفتا الرقيق بمحيط خصر غير متناسق.

8

فازت جوليا روبرتس عام 2001عن فيلم إلين بروكوفيتش، وتسلمت الجائزة فى ثوب بسيط للمصمم فالينتينو، بينما ارتدت هيلارى سوانك ثوبا زيتوني اللون للمصمم راندولف دوك، عام 2000 عندما فازت عن دور المراهقة براندون تينا المتحولة جنسياً فى فيلم Boys Don’t Cry

9

وقد تعرض ثوب جوينيث بالترو الوردى للمصمم رالف لورين لانتقادات عند فوزها عن فيلم Shakespeare in Love عام 1999 حيث بدا أكبر من مقاسها ومتجعد.

10

ظهرت هيلين هانت (على اليسار) بثوب بسيط من تصميم توم فورد من غوتشى، عند فوزها عام 1998عن فيلم As Good As It Gets. وفى 1997، ظهرت نجمة فيلم فارجو، فرانسيس مكدورماند (في الوسط) بثوب أزرق للمصمم ريتشارد تيلور، بينما ارتدت سوزان ساراندون (على اليمين) ثوبا برونزيا مماثل للون شعرها لدولتشى أند غابانا عام 1996 بعد لعبها دور الأخت هيلين بريجيان، راهبة صادقت شون بين القاتل المحكوم عليه بالإعدام فى فيلم Dead Man Walking.

11

جيسيكا لانج (أقصى اليسار) فى ثوب دانتيل أسود من تصميم كالفين كلاين عام  1995 لفوزها عن فيلم السماء الزرقاء، Blue Sky، وظهرت هولى هانتر(اليسار) بثوب لفيرا وانغ كاشف لزراعيها عام 1984 بعد فوزها عن فيلم The Piano، بينما ارتدت إيما تومسون (اليمين) فستانا لكارولين شارليز مع شال مطابق له عام 1993 عند فوزها عن فيلم Howard’s End، وظهرت جودى فوستر(أقصى اليمين) بسروال مسائى لامع مع سترة من تصميم أرمانى، عام 1992 عند فوزها عن فيلم The Silence Of The Lambs

12

اختارت كاثى بيتس (اليسار) ثوبا مخمليا أسود للمصممة دونا كاران عام 1991، عند فوزها عن فيلم Misery، بينما جمعت جيسيكا تاندى نجمة فيلم Driving Miss Daisy، بين سترة زهرية لجورج أرمانى وسروال أسود واسع الأرجل عام 1990، وحضرت جودى فوستر (اليمين) بفستان فيروزى بلا حمالة لاستلام جائزتها عن فيلم The Accused عام 1989

فى أواخر الستينيات وبداية السبعينيات، ومع ظهور مسألة النسوية قامت الممثلة باربرا سترايسيند وجين فوندا بارتداء سراويل بدلاً من الأثواب، وصممت الممثلة البريطانية جولى كريستى فستانها الذهبى المموج بنفسها عام 1966 وأضافت له رقبة عالية.

عاد المظهر الرزين للفائزات فى السبعينيات والثمانينيات، منهن، دايان كيتون وميرل ستريب، حيث ارتدين أثوابا طويلة ذات أكمام كاملة، إلا أن البريق ظل مسيطراً على الأثواب الذهبية والفضية المنمقة التى ارتدتها شيرلى ماكلين وميريل ستريب.

هناك من نجمات السينمات من فضلن عدم الظهور فى حفل  الجائزة السنوية، هن جليندا جاكسون، التى لم تأت فى عامى 1971 و1974، وكاثرين هيبورن التى لم تذهب لاستلام أربعة تماثيل فى 1934، و1968، و1969 و 1982.

وفي التسعينيات، يبدو أن الممثلاث أصبحن أكثر جرأة فى اختيار أثوابهن. والجرأة ظهرت فى الألوان والزينة، مثل ثوب سوزان ساراندون البرونزى عام 1996 والثوب الوردى لجوينيث بالترو عام 1999. وفى القرن الـ21، أصبحت الفساتين بلا حمالة وذات الكتف الواحد أكثر شعبية مع ظلال شاحبة وغالباً ما تكون سوداء.

وستضاف فى نهاية هذا الأسبوع  إما جوليان مور أو روزاموند بايك أو فيليسيتى جونز للائحة اللامعة للفائزات بجائزة أفضل ممثلة لأول مرة، أو ريز ويزرسبون أو ماريون كوتيار مجدداً لترشحهم بعد فوزهم سابقاً.

إذا أردن حقاً أن يفوزن، عليهن أن ينظرن  إلى تلك الأثواب التى ارتدتها أفضل الممثلات منذ 1929، وهو ما يعني ضرورة إرتداء ثوب أسود من ديور.

13

ارتدت شير ثوبا أسود شفافا ومطرزا للمصمم بوب ماكى بعد فوزها عن فيلم  Moonstruck عام 1988

14

مارلى ماتلن (اليسار) ارتدت لثيونى فى ألدريجو، وكانت أول مؤدية صماء تفوز بالأوسكار عن فيلم Children of a Lesser God عام 1987، وجيرالدين بيج (الوسط) فازت عن دورها بفيلم The Trip to Bountifulعام 1986، حيث ارتدت ثوب لجيل كوبر، وعام 1985 ارتدت سالى فيلد ثوبا بلا حمالة مع  قلادة لهولى هارب بعد فوزها عن فيلم Places in the Heart

السبعينيات: 

17

ارتدت لويز فليتشر (اليسار) عام 1976 للمصمم ألفريد فينداكا، لاستلام جائزتها عن دورها بفيلم One Flew Over the Cuckoo’s Nest. وبدت ليزا مينيلى (الوسط) رائعة بثوب بلون زهرة الربيع وسترة من تصميم هالستون عام 1973 عند فوزها عن فيلم Cabaret، باربرا سترايسيند (اليمين) اختارت ثوبا بعنق عالى الذى بدا شفافاً ومحتشماً فى الوقت ذاته من تصميم أرنولد سكاسى، لاستلام جائزتها عن فيلم  Funny Girl

الستينيات:

18

حضرت إليزابيث تيلور (اليسار) مرتديه تنورة طويلة لكريستيان ديور وبلوزة بلون زهرة الربيع وحزام عام 1961 لتستلم جائزتها عن فيلم بترفيلد 8، وظهرت سيمون سيجنوريت (اليمين) فى الصورة مع روك هادسون، بثوب أنيق من تصميم جين دريسيز عام 1960، عندما أصبحت أول فرنسية تفوز بالأوسكار بعد دورها بفيلم Room At The Top

الخمسينيات:

19

 أظهرت أودرى هيبورن ذوقها الرفيع بثوب من الدانتيل الأبيض بحزام للمصممين إيديث هيد وجيفنشى، عام 1954 لفوزها بالأوسكار عن فيلم Roman Holiday

الأربعينيات: 

20

فازت إنجريد برجمان عام 1945عن  Gaslight، حيث ارتدت ثوبا أسود يصل للركبة من تصميم هوارد جرير مع صندل منخفض.

الثلاثينيات:

21

ارتدت بيت ديفيس (اليسار) من تصميم أورى كيلى عند فوزها عن فيلم Dangerous عام 1936. ونالت لويز رينر (الوسط) تمثالها عن دورها بفيلم The Great Ziegfeld. وعام 1938 عندما فازت مرة أخرى عن دورها بفيلم  The Good Earth، اختارت أثواب ذات أكمام طويلة والمصمم غير معلوم فى المرتين.

العشرينيات:

22

ظهرت جانيت جاينور (اليسار) بتنورة وبلوزة ووشاح مع حذاء بروجز، لتحمل أول جائزة أوسكار لأفضل ممثلة عام 1929، عن ثلاثة أدوار فى أفلام 7th Heaven، وStreet Angel وSunrise: A Song of Two Humans، بينما ارتدت مارى بيكفورد (الوسط) ثوبا جميلا ومنمقا لمصمم مجهول عام 1930 عند فوزها عن فيلم Coquette، واختارت نورما شيرر التى فازت عن دورها بفيلم المطلقة، The Divorcee، فستانا بأكمام محددة بالفرو عام 1931.

23 24 25

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق