سياسة

صلاح لـ”ماركا” الإسبانية: لم أقل لراموس إنني بخير.. هل يعلم موقفي من المونديال أيضًا!

محمد صلاح يتحدث للمرة الأولى عن إصابته في نهائي أبطال أوروبا

في الجول

أجرى محمد صلاح نجم ليفربول ومنتخب مصر حوارا مطولا مع صحيفة “ماركا” الإسبانية نشرته صباح اليوم السبت.

صلاح تحدث عن إصابته ورد على سيرخيو راموس ضمن نقاط عديدة تحدث فيها.

وجاء حوار صلاح مع ماركا كالتالي.

ماركا: بداية ما أخبار إصابتك؟ هل ستلحق بكأس العالم؟

صلاح: “أنا أفضل الآن، أتمنى اللحاق بمباراة أوروجواي في افتتاح كأس العالم لكن ذلك سيعتمد على مدى شعوري حين تحين لحظة البداية”.

ماركا: الإصابة أجبرتك على مغادرة نهائي دوري أبطال أوروبا، هل هي اللحظة الأسوأ في مسيرتك؟

صلاح: “نعم هي كذلك”.

ماركا: إذا، نحن سنشاهد صلاح في روسيا، لكن هل خاف للحظة من عدم تواجده هناك؟

صلاح: “حين سقط على الأرض شعرت بمزيج من الألم الكبير بسبب الاصطدام والقلق، والغضب أيضا لأنني لأن أستطيع إكمال النهائي، بعدها بلحظات فكرت في أنني قد أغيب عن كأس العالم وهنا كانت اللحظة الفارقة”.

ماركا: العديد من الناس تحدثوا عن لتحامك مع سيرخيو راموس، هل ترى أنه كان تدخلا عادي؟

صلاح: “لا أعرف، ربما..”.

ماركا: راموس تحدث عن الأمر قبل أيام قائلا “برؤية المشهد مرة أخرى ستجد أن صلاح أمسك بذراعي أولا وسقطنا على الأرض، والإصابة كانت في الذراع الآخر” ما رأيك في ذلك؟

صلاح: “هذا مضحك…”.

ماركا: راموس تحدث أيضا أنه لو كان مكانك كان يمكنه المشاركة في الشوط الثاني من اللقاء، ما رأيك؟

صلاح ضحك ثم رد “تعليقي هو أن الأمور تصبح جيدة دائما حين الشخص الذي يرتكب الفعل يبكي أولا. هل له أن يخبرني أيضا إن كنت سألحق بكأس العالم؟”.

ماركا: وهل أرسل راموس لك رسالة بالفعل؟

صلاح: “نعم لقد أرسل لي رسالة، لكنني لم أقل له أنني جيد أبدا”.

ماركا: لنتحدث عن كأس العالم إذا، هل يمكنك أن تخبرنا ماذا يعني تأهل مصر لكأس العالم؟

صلاح: “إنها المرة الأولى التي نتأهل فيها منذ 28 عاما. هذا ليس طبيعيا لأننا فزنها بأمم إفريقيا 7 مرات وكنا نحن الأبطال في 2006 و2008 و2010، كنا دائما نفوز بأمم إفريقيا لكن لا نتأهل لكأس العالم، ولذلك قلنا أننا علينا أن نفعل الذلك. الأمر أشبه بفوز إسبانيا بكأس العالم بالنسبة لكم”.

ماركا: وما هو هدف مصر في كأس العالم؟

صلاح: “أعتقد أننا نملك فريقا رائعا ومدربا رائعا هو هيكتور كوبر، نحن نريد التأهل للدوري التالي وأن نؤدي بشكل جيد في كأس العالم”.

ماركا: وماذا عن هدفك الشخصي؟

صلاح: “فقط أن أساعد فريقي للتأهل وأسجل الأهداف، لكن بشكل أساسي أن أساعد الفريق لأن يكون أفضل في اللقاء”.

ماركا: وما هي نقاط قوة منتخب مصر؟

صلاح: “من الصعب أن أقول، لكن أعتقد أن قوتنا في الفريق بشكل جماعي. لقد لعبنا بأسلوب مختلف مع هيكتور كوبر عن الذي كنا نلعب به مع مدربنا السابق شوقي غريب، نحن أقوياء كمجموعة وكنا نملك نفس الهدف وهو مساعدة الفريق لكنني لا أستطيع أن أقول ميزة معينة. الشيء الرئيسي أننا نلعب بشكل جماعي”.

ماركا: وهل هيكتور كوبر رجل صعب كما يقولون؟

يضحك مرة أخرى ثم يرد “هو يملك خبرة كبيرة. مدرب جيد وساعدنا على التطور وهذا ليس صعبا لكن أعتقد أنه مدرب جيد وشخص جيد أيضا، وجميعنا ساعدنا بعضنا”.

ماركا: في أي شيء طورك كوبر؟

صلاح: “كوبر علمني أن أدافع بشكل أفضل لكن أيضا لقد وجد لي طرق أسهل للوصول إلى المرمى، أعتقد أنني تطورت معه جيدا”.

ماركا: وهل تشعروا بضغوط في مشاركتكم بكأس العالم؟

صلاح: “الضغوط كانت متمثلة في وصولنا لكاس العالم، ربما أحدهم يقول هذا جيد لقد وصلنا الآن، لكن بالنسبة لي نحن نريد أنم نصنع التاريخ. في رأيي أن الضغط هو صناعة التاريخ لا فقط مجرد التواجد في كأس العالم، لأن هذا الأمر لا يدخل عقلي أبدا”.

ماركا: هل تتوقع أن تلاقي إسبانيا في الدور التالي من كأس العالم؟

صلاح: ربما يكون خصمنا هو إسبانيا أو البرتغال، ربما تكون إسبانيا وأتمنى ذلك. هم فريق قوي ومن الصعب اللعب أمامهم، لكنك لا تعلم كيف ستسير الأمور”.

ماركا: ماذا تحب في إسبانيا؟ هل تعجب بلاعب معين في المنتخب؟

صلاح: “لعبت مع دييجو كوستا وسيزار أزبليكويتا في تشيلسي، ولعبت مع ألبيرتو مورينو في ليفربول. إسبانيا تملك العديد من اللاعبين الرائعين. لا يمكنني قول أحدهم فقط، لكنني أحب دييجو كوستا وكان رائعا حين لعبت معه سواء كإنسان أو كلاعب أيضا”.

ماركا: ما هي ذكراك الأولى مع كأس العالم؟

صلاح: “أعتقد أن أول ذكرى لي مع كأس العالم كانت في مونديال 2002. لا يمكنني قول مباراة معينة لك لكنني كنت أشاهد المباريات في منزلي. البرازيل فازت باللقب بالفوز في النهائي 2/1، لا 2/0 ورونالدو سجل الهدفين”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق