إعلامسياسة

صفاء حجازي رئيسا لماسبيرو خلفا للأمير بعد حلقة”ثوار لآخر مدى”

بالفيديو: إقالة عصام الأمير من رئاسة اتحاد الإذاعة والتلفزيون وتعيين صفاء حجازي خلفا له بعد حلقة تلفزيونية تدعو للتظاهر في 25 أبريل

السيدة الملقبة بـ”المرأة الحديدية” تحكم “ماسبيرو”

19486323521452069316

أصدر رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، السبت، قرارا بتولي صفاء حجازي رئاسة اتحاد الإذاعة والتليفزيون خلفا لعصام الأمير.

لتكون صفاء حجازي أول سيدة تتولى منصب رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون، ليسدل الستار نهائيا على الصراع الطويل بين عصام الأمير وصفاء حجازي بانتصار الأخيرة، وإطاحتها بالأمير، بعد مجموعة من المعارك بينهما.

وكانت الإعلامية صفاء حجازي قد شغلت منصب رئيس قطاع الأخبار باتحاد الإذاعة والتليفزيون، بعد أن عُينت في المنصب في 19 سبتمبر 2013 بقرار من وزيرة الإعلام آنذاك الدكتورة درية شرف الدين خلفاً للإعلامي إبراهيم الصياد الذي خرج على المعاش لتكون أول سيدة تتولى المنصب بالتليفزيون منذ انطلاق بثه عام 1960.

لكن تعيينها صاحبه جدل كبير داخل “ماسبيرو”، واتهمتها عدد من المذيعات بالغيرة منهن بالإضافة إلى مشكلات عدة متعلقة بالتغطية التي يقدمها قطاع الأخبار على الشاشة، بينما أجبرت عدد من المذيعات على قطع إجازتهن والعودة للتليفزيون ومن بينهن الإعلامية هناء السمري، وطرح اسم صفاء حجازي ضمن المرشحات لتولي وزارة الإعلام أكثر من مرة قبل إلغاء المنصب ذاته.

وكان آخر قرارات الأمير إيقاف برنامج “ثوار لآخر مدى” على قناة القاهرة وإحالة المسؤلين عنه إلى التحقيق الإداري بسبب ما عد دعوة إلى التظاهر في حلقة من البرنامج ناقشت تظاهرات  “جمعة الأرض”

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق