أخبار

صحيفة: مجلس الدولة التركي يوافق على تحويل كاتدرائية آيا صوفيا إلى مسجد

الكنيسة الأرثوذكسية البيزنطية ستتحول إلى مسجد

 

greekreporter

ترجمة- غادة قدري

أبرزت صحيفة “يني شفق” التركية على صفحتها الرئيسية الأولى اليوم الثلاثاء أن القرار الأخير الذي اتخذه مجلس الدولة التركي يمكن أن يُستخدم لتحويل متحف آيا صوفيا الشهير إلى مسجد.

ويتعلق قرار مجلس الدولة بكنيسة المخلص المقدس في شورا، في حي إدرنكابي بإسطنبول.

وقرر المجلس المؤلف من تسعة أعضاء بأغلبية صوت واحد أن الكنيسة الأرثوذكسية البيزنطية اليونانية التي تعود للقرون الوسطى -والتي تضم بعضًا من الفسيفساء المسيحية الأكثر روعة في تركيا- يمكن تحويلها إلى مسجد إسلامي مرة أخرى، بعد عقود من استخدامها كمتحف.

وتزعم الصحيفة الموالية للحكومة أنه يمكن نسخ هذا القرار واستخدامه كسابقة في حالة كاتدرائية آيا صوفيا الرائعة التي كانت بمثابة المقر السابق للمسيحية في الشرق، قبل أن يتم تحويلها إلى متحف منذ أوائل القرن العشرين.

ويود الأصوليون المسلمون في تركيا أن يحوّلوا مركز العالم المسيحي الأرثوذكسي إلى مسجد مرة أخرى، كما كان الحال خلال سنوات الإمبراطورية العثمانية.

 

وغالبًا ما يتم استخدام  آيا صوفيا في المنافسات السياسية للأحزاب المحلية في تركيا كمثال على القوة التركية، ومعلم من علامات الانتصار العثماني على المسيحية.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن أنه بعد الانتخابات المحلية في بلاده  يوم 31 مارس الماضي، أنه سيتم تغيير وضع كاتدرائية آيا صوفيا في إسطنبول من متحف إلى مسجد، وسيكون هذا ردا على اعتراف الولايات المتحدة بالسيادة الإسرائيلية على الجولان.

وكانت كاتدرائية آيا صوفيا أكبر معبد في العالم المسيحي لأكثر من ألف عام. وبعد تحرير القسطنطينية وسقوط الإمبراطورية البيزنطية ، تم تحويل الكاتدرائية إلى مسجد، لكن منذ عام 1934، أصبح المبنى بقرار من مصطفى كمال أتاتورك، مؤسس الدولة التركية الحديثة، متحفًا، وفي عام 1985 تم إدراجه في قائمة التراث العالمي لليونسكو.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق