سياسة

صحيفة إيطالية تذيع فيديو مختلف لريجيني: أصر أن تكون النقود “رسمية” والشرطة سلمت الكاميرا للنقيب

نقيب الباعة الجائلين سجل لريجيني بواسطة كاميرا سرية سلمته له الشرطة

زحمة

نشرت صحيفة كورييري دي لا سييرا، الإيطالية مقطع فيديو “مختلف”  للقاء الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، الذي قتل بالقرب من محل إقامته بالدقي في 25 يناير الماضي، وعثر عليه قتيلا وعلى جثمانه آثار تعذيب في 8 من فبراير.مع نقيب الباعة الجائلين، محمد عبد الله، ويتضح فيه تفاصيل أكثر عن الذي نشره التلفزيون المصري صباح اليوم، ويختلف مقطعي الفيديو بصورة أساسية في عدة نقاط، أبرزها إصرار ريجيني في النسخة الإيطالية على أن يكون أي تمويل تحصل عليه نقابة الباعة الجائلين أن يكون “بصفة رسمية”، ورفض ريجيني أن يطلب من مؤسسة أنتيبود التنموية البريطانية أي نقود قبل 25 يناير،  كما قالت الصحيفة الإيطالية إن التسسحجيل تم بواسطة كاميرا أعطتها الشرطة المصرية لنقيب الباعة الجائلين، وإن اللقاء وقع يوم 6 يناير، قبل 19 يوما من اختفاء ريجيني.

وفي بداية النسخة الإيطالية من الفيديو، قال عبد الله لجوليو: “انت يابني مش لسه قايل ممكن؟”

فرد ريجيني: “أنا بالنسبة لك  عندي سلطة كبيرة، بس أنا  معنديش سلطة في البرنامج دا في بريطانيا. أنا معرفش الأشخاص داخل المؤسسة(مؤسسة أنتيبود التنموية ابليرطانية)  دي اللي معاهم  الفلوس. أعمل ايه؟ اكتب رسالة بريد إلكتروني عايزين الفلوس دلوقتي عشان 25 يناير بعد أسبوعين؟”

فرد عبد الله: “ممكن؟”

هنا قال ريجيني: “لا دا مش ممكن مش بروفيشنال.”

ثم حدث قطع بالفيديو الذي سجله نقيب الباعة الجائلين باستخدام كاميرا مثبتة بقميصه حصل عليها من الشرطة، وفقًا لما نقلته الصحيفة الإيطالية عن المحققين الإيطاليين.

ويتابع ريجيني: “أنا أفهم كدا بس أنا لوحدي معنديش سلطة بأي صورة أنا أجنبي في مصر بس. أنا باحث، وبالنسبالي عايز أبحث عن مشروع ، وعاوز إنتم،  زي نقابة الباعة الجائلين تكون معاه الفلوس بصورة رسمية زي ما بيقول المشروع بالنسبة للبريطانيين. بالنسبالي  ده المهم مش عايز حاجة تاني، وأتمنى الناس في المركز عاوزين يحصل حاجة إن شاء الله.”

وتابع ريجيني بعد قطع آخر في الفيديو: “عايز أفكار زي مثلا، عندي أنا الفلوس ولازم أستخدم الفلوس وهو مش كتير..”

فقاطعه محمد عبد الله قائلا: “مش فاهمني جوليو، هل هنستخدم الفلوس دي في مشاريع باكيات ولا هنستخدمها في مشاريع الحرية؟”

فرد ريجيني: “الحاجة السياسية صعبة في الحالة دي.”

وتابع ريجيني أن الكثيرين حول العالم يقدمون للحصول على أمر كهذا “يعني الموضوع مش مؤكد أوي لازم نحاول. بس لو عندنا أفكار.”

ثم تحدث محمد عن مرض ابنته و زوجته بالسرطان وأضاف “بالنسبالي هشبط في أي حاجة، المهم تيجي فيها فلوس.” فرد ريجيني: “محمد، الفلوس مش فلوسي. عشان أنا أكاديمي ومش ممكن أكتب في الأبلكيشين للمؤسسة في بريطانيا إني عايز الفلوس في حاجة شخصية دي مشكلة كبيرة جدا””

وقال نقيب الباعة الجائلين: “عشان بنتي عاملة عملية وعاوزة عملية تانية أنا محتاج .” فقال ريجيني: “مش عارف أي حاجة عن الفلوس ومش ممكن تيجي قبل مارس، والحصول على فلوس المؤسسة البريطانية.”

مقالات ذات صلة

إغلاق