سياسة

صحف العالم عن حكم بطلان التنازل عن “تيران وصنافير”: انتكاسة للسيسي

الجارديان: انتكاسة للرئيس الذي طالب المصريين بإنهاء الجدل حول قضية الجزيرتين

إعداد: محمد الصباغ

أصدرت محكمة القضاء الإداري اليوم حكمًا تاريخيا ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية والتي بمقتضاها تنتقل ملكية جزيرتي تيران وصنافير من مصر إلى المملكة، وحظرت تغيير وضع الجزر بأي شكل أو إجراء لصالح أي دولة أخرى.

واعتبر موقع جريدة الجارديان الحكم ”انتكاسة“ للرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي ”طالب المصريين بإنهاء الجدل حول مسألة الجزر في خطاب سابق.“

وأضاف الموقع أنه يحق للدولة الطعن على قرار المحكمة، وهو ما أكده المستشار مجدي العجاتي، وزير الشؤون القانونية وشؤون مجلس النواب، حين أشار إلى أن الحكومة تنتظر حيثيات الحكم لتدرسها وتقدم طعنا على الحكم.

وذكرت ”الجارديان“ أن المملكة السعودية والدول الخليجية الثرية قد ”أغرقوا مصر بمليارات الدولارات“ على شكل مساعدات منذ وصول الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الحكم، وأضافت أن قضية الجزر قد جرحت ”الكبرياء الوطني“ للمصريين، مما جعل الآلاف يتظاهرون في الشوارع مطالبين ”بإسقاط النظام“، وهو الشعار الذي ظهر عام 2011 مع انتفاضات الربيع العربي.

ghard 2 guar

أما وكالة الأنباء الألمانية فقد ذكرت أن حكم القضاء الإداري اليوم ببطلان الاتفاقية، هو ”ضربة قاسية” للرئيس عبد الفتاح السيسي في واحدة من إحدى القضايا الجدلية التي واجهها منذ وصوله إلى السلطة.

وأضافت أن المحكمة برئاسة المستشار، يحيى الدكروري، حكمت بأن توقيع اتفاقية ترسيم الحدود خلال زيارة الملك سلمات إلى مصر في إبريل ”باطل“.

ونص منطوق حكم ”الدكروري“ على ”بطلان توقيع ممثل الحكومة المصرية على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية الموقعة في إبريل ٢٠١٦ المتضمنة التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للمملكة العربية السعودية مع ما ترتب على ذلك من آثار، أخصها استمرار هاتين الجزيرتين ضمن الإقليم البري المصري وضمن حدود الدولة المصرية، واستمرار السيادة المصرية، عليهما، وحظر تغيير وضعها بأي شكل أو إجراء لصالح أي دولة أخرى.“

ونقلت أيضا عن خالد داوود، والذي عرفته بأنه قيادي بارز في الحملة ضد اتفاقية التنازل عن الجزر، أن الحكم ”نصر كبير.“

وأشارت ”الألمانية“ إلى أن الدستور المصري يحظر التنازل عن أي جزء من التراب الوطني، وتتطلب أي اتفاقيات دولية تتعلق بالسيادة أن تمر من خلال استفتاء شعبي.

وتابع داوود أن ”كل الشباب الموجودين في السجون بسبب التظاهر ضد الاتفاقية يجب أن يطلق سراحهم.“

dpa

ووصف موقع هآرتس الإسرائيلي أيضا الحكم ببطلان الاتفاقية بأنه انتكاسة للرئيس عبد الفتاح السيسي، وأن 152 مصريا محبوسون بسبب التظاهر ضد تسليم جزيرتي تيران وصنافير إلى السعودية.

كما أشير إلى الغضب الواسع والمظاهرات التي جاءت بعد توقيع تلك الاتفاقية ”التي قال كثير من المصريين إنهم تعلموا في المدارس أن تيران وصنافير جزيرتان مصريتان.“

وأضافت أن الحكم ضربة قوية للسيسي، الذي طالب المصريين في خطاب سابق بأن ينهوا الجدل حول اتفاقية الجزر. ولم يفوت الموقع الفرصة ليشير إلى أن مصر كانت قد أبلغت إسرائيل مقدما بخططها تسليم الجزر إلى المملكة السعودية.

haaretz

مقالات ذات صلة

إغلاق