سياسةمجتمعمنوعات

صادق خان: رمضان فرصة عظيمة لتقليل الشكوك حول الإسلام

عمدة لندن صادق خان يستخدم رمضان لتقليل الشكوك حول الإسلام

Independent- كارولين مورتايمر

ترجمة دعاء جمال

يقول عمدة لندن إنه لندني بقدر ما هو مسلم، غير أن رمضان فرصة عظيمة لتقليل الشكوك حول الإسلام

قال صادق خان إنه يرغب في استخدام رمضان للتقليل من الشكوك حول الإسلام كتحضير لرمضان الأول له كعمدة لندن. فمنذ انتصاره المدوي في انتخابات الشهر الماضي، يعد خان رمزاً للتسامح والتعددية الثقافية كأول عمدة مسلم لمدينة أوروبية كبيرة.

إلا أن السياسي العمالي يصر على أنه لا يرغب في أن يعرف فقط كمسلم لكن كلندني (أحد أبناء لندن).

كتب في مقال للجارديان “لا أدّعي أني سياسي مسلم؛ لست متحدثا باسم الإسلام أو قائدا للمسلمين، ومن المهم توضيح هذا وإلا سيتم تعريفك فقط بانتمائك الديني. لدينا جميعا هويات متعددة، أنا لندي، ابن وأب، والبلدية ليست منبر وعظ.”

لكنه مدرك أيضاً بأن شهر رمضان، والذي يبدأ يوم الثلاثاء، يعد “فرصة عظيمة للقيام بأشياء من أجل المجتمع وكسر الغموض والشك حول الدين.”

قال إنه سيوفر وجبات رمضان التقليدية حول المدينة في الكنائس والمساجد على مدار الشهر.

الوجبات، المعروفة بالإفطار، عبارة عن عشاء كبير حيث يكسر المسلمون صيامهم معا بعد الغروب.

 

خان، الذي كان نائبا لمقاطعة لندن لـ11 عاماً قبل أن يصبح عمدة، أشاد بتعدد الثقافات وتنوع بريطانيا المعاصرة، قائلاً إن كل شيء تغير مما كان عليه أثناء نشأته في السبعينيات والثمانينيات عندما كان عليه باستمرار شرح سبب عدم تناوله الطعام.

قال: “الآن، في عاصمة كوزموبليتانية مثل لندن، صاحبة 1000 عام من التبادل المفتوح للتجارة، الأفكار، الأشخاص والثقافات، أغلب الناس يعرفون شخصاً، ربما في العمل أو من خلال صديق، سيقضي هذا الشهر صائماً. اسألهم كيف هم!”.

“يصنع الأمر فارقاً عندما يقضي الشخص دقيقة واحدة فقط لرؤية كيف حالك. كان لدي أصدقاء يصومون من باب التضامن، لكنهم لا ينجحون خلال اليوم بأكمله، إلا أنها لفتة لطيفة.”

قال إن هذا العام سيكون صيامه “مخيفا” بشكل خاص، حيث يواجه احتمالية الصوم 19 ساعة دون طعام أو شراب.

خلال رمضان، لا يمكن للمسلمين تناول الطعام خلال ساعات النهار لذلك يمكن للأمر أن يكون صعباً بشكل خاص عندما يقع في الصيف.

التقويم الإسلامي مبني على الدورة القمرية، بمعنى أنه يتحرك عكس الاتجاه مع التقويم الميلادي، متنقلاً 12 يوماً كل عام.

 

قال: “لا تزال مفكرتي ممتلئة بالعمل خلال شهر رمضان، لدينا استفتاء الاتحاد الأوروبي، وقد يأتي وقت الإفطار وأنا على المنصة فأحتاج إلى تناول كوب من الماء.”

كما قال إنه غالبا ما يكون “بائساً” خلال رمضان لأنه يكون عليه “الذهاب لعديد من الاجتماعات المملة” بدون قهوة.

إلا أن هناك استثناءات في حالة إجراء جراحة أو أن تكون ضمن القوات المسلحة فلا تحتاج إليّ. (وكذاك المرضى، الأطفال).

“إلا أنه أمر مبهر كم بإمكان جسدك أن يتحمل وسيتحمل أكثر بكثير مما تدرك”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق