سياسة

شُفت تحرش: الانتهاكات الجنسية بوسط البلد ..أعلى من الأعياد السابقة

 

التقرير النهائي لمبادرة شفت تحرش: الانتهاكات في وسط البلد أعلى من الأعوام السابقة

قالت المبادرة أن الوجود الشرطي لم يكن  كافيا
قالت المبادرة أن الوجود الشرطي لم يكن كافيا

زحمة- أصوات مصريةاليوم السابع – شفت تحرش

الت مبادرة “شفت تحرش” اليوم الإثنين، إن وقائع التحرش الجسدي والانتهاكات ضد النساء خلال عطلة عيد الفطر وصلت إلى “أعلى معدلاتها” بمنطقة وسط القاهرة مقارنة بالأعياد السابقة.

وأضافت “شفت تحرش”، في تقريرها الختامي عن وقائع التحرش خلال أيام العيد، أن فريق المتطوعين من المبادرة تمكن من منع 223 واقعة تحرش جنسي متنوعة خلال ثلاثة أيام العيد.

وأوضحت المبادرة أنه تم رصد 131 واقعة تحرش لفظي، وواقعتي تحرش جنسي جماعي، و90 واقعة تحرش جسدي خلال أيام العيد.

وأجرت المبادرة في تقريرها مقارنة مع ما رصدته في 2014 ، فقالت    إنه  فى عام 2014 لم يشهد اليوم الأول من العيد أى تحرش لفظى فيما شهد 13 حالة تحرش جسدى و3 جماعى، أما فى اليوم الأول فى 2015 فشهد 33 حالة تحرش لفظى و44 حالة تحرش جسدى و2 جماعى. ولم يشهد اليوم الثانى من عام 2014 أى تحرش لفظى فيما شهد 12 حالة تحرش جسدى و3 جماعى، أما فى اليوم الثانى فى 2015 فشهد 77 حالة تحرش لفظى و28 حالة تحرش جسدى ولم يشهد أى حالة تحرش جماعى. كما لم يشهد اليوم الثانى من عام 2014 أى تحرش لفظى فيما شهد 4 حالة تحرش جسدى ولم يشهد أى حالة تحرش جماعى، أما فى اليوم الثانى فى 2015 فشهد 21 حالة تحرش لفظى و18 حالة تحرش جسدى ولم يشهد أى حالة تحرش جماعى.

اقرأ أيضا:  بالفيديو: العقيد نشوى: وجودنا يطمئن البنات والأولاد أيضا

وانتقدت المبادرة التصريحات الرسمية المتضاربة بشأن وقائع التحرش، وقالت إنه “في الوقت الذي صرح فيه اللواء محمد ناجي مدير الإدارة العامة لحقوق الإنسان بوزارة الداخلية أن قسم مكافحة العنف ضد المرأة لم يتلق سوى 16 بلاغاً بالتحرش الجنسي في محافظات مصر، نسبت تصريحات صحفية إلى اللواء إيهاب مخلوف مدير الإدارة العامة لمكافحة العنف ضد المرأة بأن الإدارة تمكنت من ضبط 84 متحرشاً في وقائع تحرش لفظي”.

وطالبت “شفت تحرش” وزارة الداخلية بضرورة إعادة النظر في الخطط الأمنية المتعلقة بمكافحة جرائم التحرش الجنسي، وأن تدرج مكافحة الجريمة على قائمة اهتمامات العاملين بوزارة الداخلية طوال أيام العام وليس في الأعياد والمناسبات فقط.

وأكدت “شفت تحرش” ضرورة زيادة عدد الضابطات الشرطيات في عموم القطاعات الأمنية، وتدريبهن وتأهيلهن للتعامل في القضايا المتعلقة بالعنف ضد المرأة.

وكانت المبادرة قد ذكرت أمس أن الانتهاكات قد تراجعت  في ثاني أيام عيد الفطر من عام 2015  الذي جاء مختلفاً عن أول أيام العيد حيث تراجعت وقائع التحرش الجسدي ، وتلاشت وقائع التحرش الجنسي الجماعي ، ليتصدر المشهد وقائع التحرش اللفظي باستخدام عبارات وجمل ذات طابع جنسي ووصف تفصيلي للأعضاء التناسلية لأجساد الإناث.

taharrosh
إلا أن ثاني أيام عيد الفطر لعام 2015 يشهد تراجعا ملحوظ في تعداد الجماهير التي خرجت للتنزه في محيط منطقة وسط البلد مقارنة باليوم الأول من العيد ، فضلاً كون بعض شوارع وسط البلد شبه خالية تماماً من المار

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق