ثقافة و فن

شيرين عبد الوهاب أمام “الموسيقيين”: أجهز أغنية جديدة في حب مصر

تؤكد في التحقيق: أنا ضحية إعلامي مصري يعيش في تركيا

زحمة

قالت نقابة الموسيقيين إن الفنانة شيرين عبدالوهاب التزمت بالحضور أمام لجنة التحقيق، اليوم، وأكدت في التحقيقات أنها تنتمي إلى مصر وترفض التشكيك في وطنيتها أو المزايدة على حبها لبلدها، مشيرة إلى أنها لن تسمح لأحد في استعمال مقطع مدبلج من حفل غير مصور أو مسجل للإساءة إلى مصر.

وأوضحت النقابة في بيان، مساء الأربعاء، أن “شيرين تنتظر قرار لجنة التحقيق وهي على قناعة بأن الدليل الوحيد الذي قدم ضدها من الشاكي، وهو من أدعياء الشهرة وهو صنيعة إعلامي مصري يعيش في تركيا ووظفه في إطار برنامجه المستهدف أمن مصر واستقرارها، وترفض تمامًا أن يكون له مصداقية لم تمتع بها أبدًا”.

وأضافت أنها تربّت في حي القلعة، وتعتز بأنها تعيش مع أسرتها تنعم بدفء شمس مصر، وتحرص على التغني بالنشيد القومي في كل مناسبة بل وفي المدرسة التي تتلقى فيها ابنتيها العلم.

وأعربت شيرين، بحسب البيان، عن استيائها من تصريحات عدائية غير مسؤولة ممن يكيدون لها بغرض الوقيعة بينها وبين نقابتها الفنية التي أجلتها وأكبرتها، واحتمت بجدرانها وهي ترد على اتهامات ظالمة، وهو ما فنده محاميها حسام لطفي بمذكرة وافية وست حوافظ مستندات دللت بها على كيدية الاتهامات.

وكشفت الفنانة شيرين عن أنها تعد أغنية جديدة في حب وطنها لتكون أبلغ رد على من يسعون إلى رشقها بحجارة الحسد الأسود الذي لا وجود له في قلوب جمهورها المصري والعربي.

ومن جانبه، نفى حسام لطفي، محامي الفنانة شيرين عبدالوهاب، ما تردد عن رفضها الاعتذار عن التهمة الموجهة لها بالتطاول على مصر، بجلسة التحقيق التي حضرتها اليوم أمام اللجنة القانونية التي شكلتها نقابة المهن الموسيقية.

وقال لطفي، في تصريح خاص لـ”مصراوي”: “ليس صحيحًا أن الفنانة شيرين عبدالوهاب رفضت الاعتذار، بل على العكس أكدت خلال التحقيق أنها لا تسمح لأحد بالتشكيك في وطنيتها، وحبها لمصر”.

وأوضحت أنها تحرص على تحية مصر في كل حفلاتها، وتردد مع الجمهور أغنية (ماشربتش من نيلها).

وكان مجلس إدارة نقابة المهن الموسيقية، برئاسة الفنان هانى شاكر نقيب الموسيقيين، قد قرر إيقاف المطربة شيرين عبد الوهاب عن الغناء، وإحالتها إلى التحقيق في التصريحات التي نسبت إليها والتي تضر بالأمن القومي المصري.

كما تقدم المحامي سمير صبري ببلاغ للنائب العام ضد شيرين عبدالوهاب، يتهمها فيه بالتطاول على مصر ونشر أخبار كاذبة واستدعاء المنظمات الحقوقية المشبوهة التي تعمل ضد البلاد للتدخل في الشأن المصري.

ونسب لشيرين خلال إحيائها لحفل غنائي في البحرين قولها: (أيوه كده أقدر أتكلم براحتي عشان في مصر اللي يتكلم بيتسجن).

اقرأ أيضًا: إيقاف شيرين عبد الوهاب عن الغناء

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق