رياضة

شهرة رونالدو العظيمة لن تحميه من دخول المحكمة مشيًا!

طالب مسبقا بمحادثة فيديو بدلا من الذهاب إلى المحكمة

يمثل نجم الكرة البرتغالي، كريستيانو رونالدو، الثلاثاء المقبل، أمام محكمة مدريد، التي ستحكم عليه بدفع غرامة قدرها 18.8 مليون يورو، بسبب تهربه من دفع الضرائب، وفق ما أعلن متحدث باسم المحكمة، الجمعة.

وقال المتحدث: “بعدما رُفض طلبه بالمثول عبر تقنية الاتصال بالفيديو، يتعين عليه الحضور إلى مقر المحكمة في شمال العاصمة الإسبانية، في الساعة التاسعة صباحا بتوقيت جرينيتش”.

ومن المنتظر أن تصدر المحكمة القرار بشأن الغرامة التي يتوجب على نجم يوفنتوس الإيطالي دفعها، إضافة إلى حكم بالسجن عامين مع وقف التنفيذ.

والغرامة المالية التي سيدفعها النجم السابق لريال مدريد، هي نتيجة اتفاق بين محاميه وسلطات الضرائب الإسبانية.

وفي حال لم يتم التوصل إلى هذا الاتفاق، كان سيتحتم على أفضل لاعب كرة قدم في العالم خمس مرات، أن يواجه احتمال فرض غرامة قاسية تصل إلى 28 مليون يورو، وحكم بالسجن لثلاثة أعوام ونصف العام، بحسب نقابة الاختصاصيين في وزارة المالية.

 وأدى هذا الاتفاق إلى إقفال الملف القضائي بحق النجم الذي انتقل إلى يوفنتوس الإيطالي في صيف 2018 مقابل نحو 100 مليون يورو.

واتهمت المحكمة الجنائية في مدريد، رونالدو بتهرب ضريبي وصلت قيمته إلى 14.7 مليون يورو من خلال إنشاء هيكل تجاري وهمي لإخفاء أرباحه في الفترة من 2011 إلى 2014.

وبعد رفض طلب قدمه رونالدو مسبقا بمحادثة فيديو بدلا من الذهاب إلى المحكمة كشفت صحيفة “الموندو” الإسبانية أنه أيضًا، طالب رسميا المحكمة بالسماح له بالدخول إلى مقر المحكمة داخل سيارة وليس مشيا على الأقدام، لدواع أمنية.

وأشارت الصحيفة إلى أن النجم البرتغالي طلب في خطابه من المحكمة السماح له بالدخول من البوابة الخاصة بساحة انتظار السيارات داخلها، كما طالب المحكمة باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لحمايته وأن تضمن عدم تعرضه لأي إيذاء بدني.

وأوضحت الصحيفة أن موقف اللاعب البرتغالي يختلف عن موقف غريمه، النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة الإسباني، الذي دخل إلى مقر محكمة برشلونة مشيا على الأقدام عندما خضع للمحاكمة أيضا بتهمة التهرب الضريبي عام 2016.

وذكرت الصحيفة أن ميسي دخل إلى مقر محكمة برشلونة مشيا على أقدام برفقة والده وشقيقه، وأنه وصل إلى مقر المحكمة داخل سيارة يقودها أحد موظفي برشلونة قبل أن يترجل منها ويصعد الدرج الرئيسي للبناية التي توجد بها المحكمة محاطا بمجموعة من رجال أمن النادي الكتالوني.

وسيمثل رونالدو أمام المحكمة الإسبانية صباح الثلاثاء لسماع الحكم بإدانته بارتكاب أربع جرائم ضريبية تستوجب معاقبته بالسجن لعامين.

وإضافة إلى هذه المشكلة الضريبية، يواجه رونالدو مشاكل أخرى بعيدا من المستطيل الأخضر، أبرزها إعادة فتح تحقيق في مدينة لاس فيجاس الأمريكية بناء على تهمة اغتصاب وجهتها بحقه عارضة الأزياء السابقة كاثرين مايورجا، 34 عاما، في حادثة تعود إلى 13 يونيو 2009.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق