أخبارثقافة و فن

شاهد.. “تريلر” الفيلم المصري المشارك اليوم في المسابقة الرسمية لمهرجان “كان”

المخرج انتقل من تخفيف الصدمة في “البوستر” إلى التركيز عليها في الإعلان

نشرت صفحات مهتمة بالسينما على مواقع التواصل الاجتماعي الإعلان التشويقي الذي تعرضه إدارة مهرجان “كان” السينمائي الدولي، تمهيدًا لعرض الفيلم المصري “يوم الدين” المشارك بالمسابقة الرسمية  اليوم الأربعاء وغدا الخميس 9 و10 مايو الجاري.

يركّز الإعلان على ثلاثة مشاهد بعينها من الفيلم، أولها للبطل الصعيدي المجذوم “بشاي” الذي يحاول الهرب من مستعمرة الجذام للبحث عن عائلته، حتى يستوقفه أحد زملائه بالمستعمرة ويخبره أنه لا سبيل إلا السفر لمسافة قصيرة على ظهر حماره “حربي” إلى محافظة قنا.

في المشهد الثاني يظهر “صبي” البطل، الطفل الذي يصر على اصطحابه أينما ذهب برغم حرارة الشمس وقلة الإمكانيات للسفر. ثم يأتي المشهد الثالث الأكثر قسوة الذي يبدأ فيه “بشاي” التفكير في البحث عن أهله، فيحاول زملاؤه التهوين عليه بسخرية مريرة من كونه مجذومًا لا يستطيع السفر بأي وسيلة نقل، ولا بد أن أهله قد نسوه على مدار نحو ثلاثين عامًا قضاها في المستعمرة؛ لكنه يظل شاعرًا بالأسى لأن لهم جميعًا – ما عداه – أولاد سيذكرونهم بعد الموت.

يُذكر أن “يوم الدين” للمخرج والمؤلف أبوبكر شوقي هو أول فيلم مصري ينضم إلى المسابقة الرسمية لمهرجان “كان” منذ 5 سنوات، حيث كان آخر الأفلام المصرية المشاركة هو “بعد الموقعة” ليسري نصر الله في 2013.

واختار شوقي التخفيف من قسوة القصة المؤلمة لفيلمه في الملصق الدعائي للفيلم، وإخفاء وجه البطل “المجذوم فعليًا”، بينما اتجه إلى التركيز عليه بأكبر قدر ممكن في الإعلان التشويقي.

ولا تتنافس أفلام عربية مع “يوم الدين” بالمسابقة سوى الفيلم اللبناني “كفر ناحوم” لنادين لبكي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق