سياسةفيديو

شارك وإلا .. الدعوات التلفزيونية للمشاركة الانتخابية

 

بالفيديو:  بين الترغيب والترهيب  تنوعت أساليب الدعاية التلفزيونية لدعوة المواطنين للمشاركة في انتخابات الرئاسة

إعداد – محمود مصطفى

شارك في الانتخابات  “وما تستخسرش” من أجل منع  “الكارثة الاقتصادية” واستجابة  “لنداء مصر
، وكي “تستكمل الثورة”

أهداف تكاد كون متعارضة لكن الدعايات التلفزيونية استخدمتها جميعا لحشد المواطنين نحو صندوق الانتخابات

سكوتك؟

الدعاية الأقوى على الإطلاق لانتخابات الرئاسة كانت أغنية  حسين الجسمي “بشرة خير”، وكان لافتا أن كلمات الأغنية – أيمن بهجت قمر – تلوم المواطن ” خدت إيه مصر بسكوتك؟  ما تستخسرش فيها    صوتك ” وذلك على الرغم من أن السنوات الثلاثة الأخيرة شهدت أكثر استخدام  من  المواطن المصري   لصوته، سواء الصوت الانتخابي في العديد من الانتخابات الأخيرة، أو الصوت الحقيقي  في التظاهرات والوقفات والمسيرات

الأهم، أن الأغنية التي رقص المصريون على لحنها الراقص الذي وضعه عمرو  مصطفى، وأنتجوا العديد من النسخ الساخرة منها، هي بالأساس من إنتاج مجموعة قنوات “سي بي سي

كارثة 

وأنتجت  سي بي سي ، دعاية تلفزيونية أخرى، على النقيض من الرقص والبهجة في بشرة خير، تلعب على وتر القلق الاقتصادي ” والخوف من الكارثة ” إذا لم يذهب المصريون للتصويت في

الانتخابات،  واصفة الحالة الراهنة بأنها  “كارثة اقتصادية وأمنية أدخلت الرعب في قلوب المصريين”

 

نداء دريم

وعلى وتيرة “سي بي سي”ن، سارت قوات دريم، لكن بصورة أقل حدة، لتنتج “نداء الديمقراطية”، وتلعب على الوتر الوطني “اليوم يومك يا مصر

ثورة الشؤون المعنوية؟

ولجأت إدارة الشؤون المعنوية إلى صوت الأطفال، الذي يظهر من خلاله الملحن عمرو مصطفى مرة أخرى، عبر نجله “سيف” الذي يغني : انزل وشارك ، ياللا ” كمل ثورتك”

أسلوب ساندرا

وكعادتها، تقول المخرجة ساندرا نشأت دون أن تفصح، وعلى غرار فيلمها السابق “خليك فاكر” قبل الاستفتاء على الدستور، تقدم فيلماه الجديد” بحلم” مواكبا الانتخابات الرئاسية دون دعوة “مباشرة” إلى الانتخاب

 

مقالات ذات صلة

إغلاق