ثقافة و فن

سيلين ديون تحسم الشائعات.. صديقي مثلي الجنس وأبحث عن حب جديد

تجاوزت ديون أحزانها واعترفت بأنها ترحب بالحب من جديد

 

today

مرت أربع سنوات منذ أن ودّعت المطربة العالمية سيلين ديون زوجها رينيه أنجيليل، والذي رحل عن الحياة بعد قصة حب طويلة جمعتهما.

الآن وبعد أن تجاوزت ديون أحزانها اعترفت في أحد اللقاءات التلفزيونية، إنها ترحب بالحب في حياتها من جديد.

وكانت سيلين ديون البالغة من العمر 51 عامًا، قد أجابت على سؤال طرحه أحد معجبيها أثناء استضافتها في أحد البرامج، حول إن كانت تواعد أي شخص أو تفكر في الزواج من جديد؟

وأجابت ديون بأنها لا تواعد أي شخص في الوقت الحالي، لكن إذا حدث ذلك سيكون رائعا بحسب قولها.

 

وأوضحت أنها رغم وفاة أنجيليل منذ ما يقرب من 4 سنوات لكنها مازالت تحبه وقالت “لقد عشت طوال حياتي مع رينيه، إنه لا يزال بقلبي”.

يذكر أن ديون التقت  أنجيليل عندما كان عمرها 12 عامًا فقط، وتزوجته عندما كان عمرها 26 عامًا، واعترفت ذات مرة بأنه الرجل الوحيد الذي قبّلته على الإطلاق .

وأنجب الزوجان ثلاثة أطفال هم رينيه تشارلز، 18 سنة، وتوأم يبلغان من العمر 9 سنوات وهما، نيلسون وإدي.

ديون قالت إنها ترى رينيه في عيون أطفالها كل يوم  “أنا متحمسة جدا للحياة، أنا محظوظة لوجود أبنائي الثلاثة”

إذا وَجدتُ حبًا رومانسيًا أو حتى الزواج مجددًا ، فسأعتبر نفسي محظوظة.

“قلبي مفتوح” وإذا أحببت لن أخفي شيئًا عن جمهوري.

يذكر أن شائعات صدرت قبل مدة عن وجود علاقة حب تجمع بين سيلين ديون مع صديقها بيبي مونيوز.

وحسمت ديون تلك الشائعات قائلة: “اهدأوا.. إنه أفضل صديق لي ونقضي وقتا ممتعًا سويًا لكنه مثلي الجنس”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق