ثقافة و فن

سيد حجاب.. رحيل آخر الشعراء

رحيل شاعر العامية الكبير سيد حجاب عن عمر يناهز 76 عاما

سيد حجاب

زحمة

توفي قبل قليل الشاعر الكبير سيد حجاب بعد صراع دام شهورا مع المرض، ورحل حجاب، الذي يعد آخر جيل الشعراء الكبار في العامية المصرية عن عمر ناهز 76 عاما ومسيرة شعرية حافلة منذ ديوانه الأول “صياد وجنية”1964، وعلى الرغم من تميّزه في قصيدة العامية فإنه لم يصدر سوى عدد محدود من الدواوين الشعرية المطبوعة آخرها “قبل الطوفان” 2010 الذي كان يعتبره نبوءة لثورة يناير.

ولكن في مقابل قلة عدد دواوينه المطبوعة، فقد صنع حجاب إنجازا هائلا في ما عرف بأغنية الدراما، وأسس لما يعرف باسم “أغنية التتر” لمئات الأعمال الدرامية حتى صارت فنا مستقلا، وقدم حجاب معظم أغانيه بالاشتراك مع رفيق دربه الموسيقار الراحل عمار الشريعي.

وكان على رأس أغنيات التتر التي كتبها حجاب أغنيات المسلسلات الشهيرة مثل أغنية”منين بييجي الشجن” لمقدمة مسلسل “ليالي الحلمية” “وبينفلت من بين إيدينا الزمان” لمسلسل أرابيسك “واللي بنى مصر” لمسلسل” بوابة الحلواني”، وأغاني مسلسل “الأيام” ومسلسل “الشهد والدموع””والمال والبنون”وأغنيات مسلسل “غوايش” و”اللقاء الثاني”.

وبالإضافة إلى أغنيات الدراما فقد كتب حجاب العديد من الأغنيات لمطربين معروفين من أبرزهم علي الحجار ومحمد منير، وأغنيات فرقة “الأصدقاء”، وكذلك للفنانة عفاف راضي التي قدم معها أيضا تجربة ألبوم الأطفال “سوسة” فضلا عن ألبوم “الطريق”

وولد سيد حجاب في الدقهلية في 23 سبتمبر 1940ودرس هندسة العمارة ثم التعدين في جامعتي الإسكندرية والقاهرة على التوالي، وبانتقاله إلى القاهرة صار أحد أبرز شبان جيل الستينيات وساهم في إصدار مجلة “جاليري 68”

وحاز في عام 2005 جائزة كفافيس الدولية عن مجمل أعماله الشعرية

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق