سياسة

سويديون “يفخخون” مسجدا بالحب

سويديون “يفخخون” مسجدا بالحب تحت شعار ”لاتلمس مسجدي“ بعد اعتداء عنصريّ

 love-bomb-ap

 ROSE TROUP BUCHANAN – The Independent

ترجمة: محمد الصباغ

دعم سكان إحدى مدن  السويد المجتمع الإسلامي بالمدينة عبر  “تفخيخ“ مسجد أوبسالا ”بالحب“، وذلك في مواجهة  “هجمات الإسلاموفوبيا” خطيرة  طالت مسلمي السويد.

فبعد الكتابات المعادية للإسلام على حائط مسجد أوبسالا يوم الخميس، تجمع المئات من السكان و ألصقوا قلوباً و رسائل دعم للمسلمين على مدخل المسجد قبل صلاة الجمعة. و كانت الشرطة قد أبلغت عن إلقاء الزجاجات الحارقة على المسجد في محاولة فاشلة لإحراقه.

وتجمع المئات يوم الجمعة في أكبر ثلاث مدن سويدية و هم ستوكهولم و جوتنبرج و مالمو، لإدانة الهجمات في مختلف أنحاء البلاد حاملين لافتة مكتوباً عليها ”لا تلمس مسجدي“.

loveb

و جاءت المسيرات وسط تقارير عن هجمات على المساجد في السويد، و في الجنوب، تعرض مسجد في مدينة إيسلوف لتدمير جزئي بعد حريق تعتقد السلطات أنه كان متعمداً. و في يوم الكريسماس، أصيب خمسة أشخاص في مدينة  ايسكيلستونا بعد القاء قنبلة حارقة على شباك مسجد.

و في أعقاب الهجمات، قال ،ماتس لوفتينج، مدير الشرطة لراديو السويد، إن البوليس سيزيد من مراقبة المساجد و من التواصل مع المجتمع الإسلامي، و أضاف أن التحقيقات في الهجمات على المساجد أصبحت أولوية بالتعاون مع المخابرات.

تشهد الدولة الإسكندنافية المعروفة بتسامحها موجة من الكراهية الدينية، مع تزايد الجدل حول الهجرة.

مقالات ذات صلة

إغلاق