أخبار

سلطان ماليزيا يتخلّى عن العرش بعد عامين فقط مِن تولّيه

المرة الأولى التي يتخلّى فيها أي ملك عن عرش البلاد

زحمة

أعلن ملك ماليزيا، السلطان محمد الخامس، تخلّيه عن العرش، وفقًا إلى بيان من القصر الملكي.

وأشار البيان الملكي إلى أن السلطان محمد الخامس تخلّى عن العرش، بعد عامين فقط من توليه، وقبل استكمال فترة ولايته التي تمتد لنحو 5 سنوات تقريبًا.

وتعد تلك هي المرة الأولى التي يتخلى فيها أي ملك عن عرش البلاد، قبل استكمال فترة ولايته، وأوضح القصر الملكي الماليزي أن بيان استقالة السلطان محمد الخامس ساري المفعول من تاريخ إعلانه.

وقالت صحيفة “مالاي مايل” الماليزية، نقلا عن البيت الملكي، الأحد: “تنحّى السلطان محمد الخامس عن عرشه وهو الحاكم الخامس عشر للبلاد”.

وأضاف البيان أن “خلال الفترة التي قضاها الملك في منصبه حاول أن يفي بمسؤولياته كرئيس للدولة، ولعب دورًا داعما للاستقرار، ومصدرا للعدالة، وأساسا للوحدة”، دون ذكر أسباب التنحّي.

كان ملك ماليزيا السلطان محمد الخامس، تزوّج من حسناء روسية أكسانا فويفودينا، الفائزة في مسابقة “ملكة جمال موسكو 2015”.

وذكر مصدر من القصر الملكي في ماليزيا، أن السلطان، محمد الخامس، كان يزور عروسته باستمرار في روسيا خلال العام قبل زواجهما، وأضاف المصدر أن أكسانا اعتنقت الاسلام قبل زواجهما الذي كان في موسكو.

وصعد الملك على العرش عام 2016، ومنصب الحاكم الأعلى أو رئيس الدولة هو منصب يختاره مجلس الحكام المؤلف من تسعة حكام، ويصوّت لرئيس الدولة أو الحاكم الأعلى مرة كل خمس سنوات.

كان محمد الخامس حاكم أو سلطان بالوراثة لولاية كيلانتان، وهذا زواجه الثاني بعد طلاق دام 10 سنوات.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق