أخبارسياسة

سكاي نيوز: العثور على أجزاء من جثة جمال خاشقجي.. ووجه “مشوّه”

"سكاي نيوز": جسد الكاتب كان "مقطّعا"

سكاي نيوز

ذكرت “سكاي نيوز” عن مصادر قالت إنها تواصلت معهم، إنه تم العثور على أجزاء تعود لجثة الصحفي المقتول جمال خاشقجي.

وقالت المصادر لـ”سكاي نيوز” إن جسد الصحفي كان “مقطّعا” ووجهه “مشوها”.

كما أشار أحد المصادر إلى أن بقايا جسد خاشقجي اكتشفت في حديقة منزل القنصل السعودي في إسطنبول.

ويأتي ذلك بعد أن قال الرئيس التركي إن جثة خاشقجي لم يتم العثور عليها وطلب من المسؤولين السعوديين الكشف عن مكان وجوده.

وقال رجب طيب أردوغان: “لماذا لم يتم العثور حتى الآن على جثة شخص قيل إنه قتل رسميا؟”

كما لم يكن هناك أي ذكر لتسجيل صوتي مزعوم تدعي السلطات التركية أنه بحوزتها عن تفاصيل قتل خاشقجي  ومن المفترض أن تقدم تلك التسجيلات دليلا يؤكد أن الصحفي السعودي تعرض للتعذيب والقتل وتم قطع أصابعه وتقطيع أوصاله.

ولم يعط الرئيس التركي تفاصيل محددة حول كيفية مقتل الرجل البالغ من العمر 59 عاما، لكنه قال إن وفاته كانت مخططة سلفا من قبل مسؤولين سعوديين.

وقال إن المحققين الأتراك لديهم أدلة على أن الصحفي السعودي كان ضحية “القتل الوحشي” المتعمد من قبل فرقة مؤلفة من 15 رجلاً .

وظهور أجزاء من جثة خاشقجي -وحديث أردوغان للأحداث بناء على ما وصفه بـ”أدلة ومعلومات جديدة”- يتناقض مع تفسير السعودية لموته.

كانت السعودية أعلنت الجمعة الماضية أن خاشقجي قتل في شجار وقع معه بداخل  القنصلية السعودية في إسطنبول في 2 أكتوبر.

وكان خاشقجي من المنتقدين المعروفين للحكومة السعودية وولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

ولم يشر الرئيس التركي إلى ولي العهد في خطابه، رغم تورط المسؤولين المرتبطين بالملك في عملية القتل.

وقالت السعودية إن الوريث الواضح لأكبر مصدر للنفط في العالم لم يكن متورطا لكن أي قرار كبير يجب أن توقّع عليه أعلى السلطات في أسرة آل سعود الحاكمة.

وقال أردوغان إن اقتراح الرياض بأنها عملية مارقة “لن يرضينا” وقال إنه يجب أن لا تكون هناك حصانة دبلوماسية لقتله.

وتابع أن 18 شخصا اعتقلوا -ثلاثة من القنصلية و15 آخرين يعتقد بأنهم جزء من فرقة اغتيال طاروا إلى إسطنبول لتنفيذ عملية القتل- ويجب أن يحاكموا جميعهم في إسطنبول.

وشدد أردوغان في خطاب أمام البرلمان التركي: “إلقاء اللوم على مثل هذا الحادث على الأجهزة الأمنية والاستخباراتية لن يرضينا ولن يُرضي المجتمع الدولي”.

وأضاف: “حتى الآن نتوقع منهم أن يسلطوا الضوء على المسؤولين عن ذلك من أعلى مرتبة إلى أدنى مستوى وتقديمهم للعدالة”.

وقال المتحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي “تصريح الرئيس أردوغان هذا الصباح يؤكد حقيقة أنه لا تزال هناك أسئلة لن يجيب عنها سوى السعوديين.”

وقال جيريمي هانت، وزير الخارجية، إنه “قلق للغاية” من سماع أردوغان يصف قتل المعارض السعودي بأنه مع سبق الإصرار والترصد.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق