سياسة

سفير إسرائيلي جديد بالقاهرة: السلام “مبتغانا جميعا”

سفير إسرائيلي جديد بالقاهرة: السلام “مبتغانا جميعا”

زحمة

قال السفير الإسرائيلي الجديد في القاهرة، دافيد جوفرين، إن العلاقات الثنائية بين القاهرة وتل أبيب حيوية محورية من أجل تحقيق السلام، وأعلن أمله في أن يسود السلام والأمن والأمان في منطقة الشرق الأوسط و”هو مبتغانا جميعا”.

وذكرت السفارة الإسرائيلية بالقاهرة اليوم أنه قد تم تقديم أوراق اعتماد السفير الجديد إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم. وكتب سفير الدولة العبرية الجديد رسالة جاء بها “أشعر بمزيد من الفخر والاعتزاز أن أتولى هذا المنصب في مصر أم الدنيا بلد الحضارات والتاريخ العريق. ولا يساورني الشك بأن العلاقات الثنائية بين مصر وإسرائيل حيوية ومحورية من أجل تحقيق السلام والاستقرار المنشودين للمنطقة بأسرها لا بل الرفاهية لشعوبها.”

وتابع “أتطلع إلى تحقيق المزيد من التعاون المثمر بين مصر وإسرائيل لتحقيق المصالح المشتركة. مع الأمل أن يسود السلام والأمن والأمان في منطقة الشرق الأوسط وهو مبتغانا جميعا.”

يذكر أن الرئيس السيسي قد طالب خلال افتتاحه محطة كهرباء بأسيوط في مايو الماضي، بسلام أكثر دفئا مع إسرائيل. وقال في خطابه الذي جاء بعد أيام من ذكرى النكبة الفلسطينية “من كام يوم كان فيه ناس بتحتفل بالانتصار والاستقلال وناس بتحتفل بالانكسار والانهزام والاتنين في مكان واحد، بتجربة إنسان عاش تجربة ما قبل 67 و73 و77 وعايش لدلوقتي، تقريبا نص المصريين ونص العالم اللي موجود دلوقتي مايعرفش الأحاسيس في الفترات دي وحجم الغضب والكراهية والعداء اللي كان موجود قبل ما مصر تعمل قفزة هائلة عشان الفجوة بين العداء والكراهية والحروب تنتهي.”

وأضاف السيسي ”ماحدش أبدًا في الوقت ده كان شايف إن ممكن يكون في سلام حقيقي مستقر بالشكل اللي موجود بين مصر وإسرائيل بعد معاهدة السلام، لكن الواقع ومرور الزمن أكد إن ده أمر ممكن تحققه بشكل جيد. ممكن حد يقول إن السلام ده مش دافئ لكن لما يسألوني عن الكلام ده بقولهم هيتحقق سلام أكثر دفئًا لو عرفنا نحل مسألة أشقائنا الفلسطينيين. لو قدرنا ندي أمل للفلسطينيين في إقامة دولة، وضمانات لكلتا الدولتين ومستعدين نقدمها لأمن وأمان كلا الشعبين في الحياة والأمن والاستقرار، هنعبر مرحلة صعبة جدا. مكتوبة في التاريخ بأسلوب قاسٍ جدًا، هندّي أمل حقيقي ونقضي على يأس حقيقي.“

مقالات ذات صلة

إغلاق