سياسة

سفارة إسرائيل لم تجد عمارة

-فشلت سفارة إسرائيل بالقاهرة في العثور على مقر منفصل

السفير الإسرائيل حاييم كوهين مع السفير رأشرف منير من إدارة المراسم بالخارجية المصرية

 

 

القدس (رويترز) – أعادت إسرائيل افتتاح سفارتها في القاهرة من داخل مقر إقامة السفير وقالت يوم الخميس إن العراقيل التي واجهتها كالعادة في العثور على مقر منفصل للسفارة كانت عبئا على العلاقات الصعبة بالفعل مع مصر.

وكانت السفارة الاسرائيلية السابقة التي تقع في الأدوار العليا من عمارة سكنية مطلة على النيل قد تعرضت لاقتحام عشرات الأشخاص لها في 2011 احتجاجا على قتل خمسة من أفراد قوات الأمن المصرية على يد جنود إسرائيليين كانوا يلاحقون متشددين اسلاميين في سيناء.

ومنذ ذلك الحين يعمل الدبلوماسيون الاسرائيليون من فيلا السفير في حي المعادي بالقاهرة الذي يخضع لحراسة مشددة من جانب الشرطة خلال فترة من التوترات السياسية شهدت صعود وسقوط حركة الاخوان المسلمين ثم تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي للسلطة.

ولم يحظ افتتاح السفارة الأربعاء بأي تغطية في وسائل الاعلام المصرية. وأعلنت اسرائيل الافتتاح في بيان لم يحدد مكان البعثة. وشارك في الافتتاح من الجانب الاسرائيلي المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية دوري جولد في حين شارك ممثل أقل مرتبة من الجانب المصري.

وقال جولد لراديو اسرائيل يوم الخميس “اتخذنا قررا بالمضي قدما..انه لن يكون من المجدي تأخير هذا بسبب المزيد من المناقشات حول المقر.”

وأشاد جولد بحكومة السيسي بوصفها شريك في “العمل من أجل تحقيق الاستقرار والرخاء في الشرق الأوسط.” وأشار إلى أنه لولا تزامن الافتتاح مع زيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس للقاهرة لشارك عدد أكبر من المسؤولين المصريين في المراسم.

وقال دبلوماسيون اسرائيليون ومصريون إن البحث الذي استغرق شهورا عن مقر منفصل للسفارة تعثر جراء خلافات بشأن عقود التأجير والترتيبات الأمنية. ووصفوا الموقع الجديد لإقامة السفير حاييم كورين بانه مؤقت.

ومثل السفراء العشرة السابقين واجه كورين تعاملا فاترا من مضيفيه المصريين ولم يكن من بين المبعوثين الأجانب الذين وجهت اليهم الدعوة لحضور حفل افتتاح قناة السويس الشهر الماضي.

وقال كورين لراديو اسرائيل “نحن سعداء بالانتقال إلى مكان ثابت بعد فترة من الصعوبات والظروف غير المقبولة.” وأضاف “يمكنني الذهاب إلى جميع الأماكن ولقاء الناس كالمعتاد مع اتخاذ الاستعدادات اللازمة بطبيعة الحال.”

وسحبت مصر سفيرها من اسرائيل احتجاجا على الحرب في غزة عام 2012 لكنها أعلنت في يونيو حزيران انها ستوفد سفيرا جديدا. ومن المتوقع أن يصل بداية الشهر المقبل وفقا لتصريحات وزارة الخارجية الاسرائيلية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق