أخبار

“سفاح لاس فيجاس” انتحر بعد المذبحة..وداعش: اعتنق الإسلام قبل شهور

تنظيم داعش الإرهابي يتبنى مذبحة الحفل الموسيقي في لاس فيجاس

Stephen-C-Paddock

قالت لاس فيغاس أن مطلق النار، ستيفان بادوك، انتحر قبل وصول قوات الأمن إلى غرفة الفندق التي كان ينزل فيها. وقال لومباردو للصحافيين “نعتقد أنه انتحر قبل وصولنا” إلى الغرفة، مستبعداً وجود مسلحين آخرين شركاء له.

ونفذ بادوك اليوم الإثنين ما عرف بأنه أكبر مذبحة بالرصاص في تاريخ الولايات المتحدة، عندما قتل 50 شخصا على الأقل وأصاب أكثر من 400 آخرين

وكان لومباردو كشف في وقت سابق أن المشتبه به أميركي من سكان لاس فيغاس، وقد شن الهجوم بمفرده، لكن السلطات تبحث عن امرأة ملامحها آسيوية قالت الشرطة إنها صاحبت المشتبه به. وأوضح لومباردو أن المسلح يدعى ستيفان بادوك ويبلغ من العمر 64 عاما.

ومن ناحية أخرى، قالت وكالة أعماق الإخبارية التابعة لتنظيم داعش الإرهابي، إن ستيفان بادوك قد اعتنق الإسلام قبل شهور

ووصفه خبر آخر للوكالة بأنه جندي من جنود الدولة الإسلامية

 

مقالات ذات صلة

إغلاق