مجتمع

سحب الفراولة المصرية في “فرجينيا”.. والبحوث الزراعية: حرب

سحب الفراولة المصرية في “فرجينيا”.. والبحوث الزراعية: حرب

Untffitled

NBC– الوطن – أونا

قال مسؤولو وزارة الصحة بولاية فرجينيا الأمريكية إن هناك العديد من الحالات التي أصيبت بفيروس الكبد (A) بسبب تناول هؤلاء الأشخاص فراولة مجمدة من محل للعصائر المجمدة.

صرحت السلطات الصحية بفرجينيا بأن نتائج الاختبارات تشير إلى أن الفراولة المجمدة المستوردة من مصر والمستخدمة في محلات “تروبيكال سموثيز” قد تكون السبب في المرض.

وقالت سلسلة “تروبيكا سموثيز” إنها أوقفت تماما استخدام الفراولة المستوردة من مصر في أفرعها، وحتى التي تقع خارج فرجينيا، بعدما عرفت بالأزمة المحتملة.

وتابع المسؤولون عن الصحة بالولاية أن الأفراد الذين تناولوا مشروبات من “تروبيكال سموثيز” خلال الأيام من 5 إلى 8 أغسطس 2016، عليهم تناول اللقاحات لحمايتهم من التهاب الكبد.

وأضافوا أن اللقاح المتناول خلال أسبوعين من التعرض لفيروس الكبد A يكون فعالا في منع المرض.

هناك 96 فرعا لـ”تروبيكال سموثيز” في فرجينيا. وأصدرت السلسلة بيانا جاء فيه: “علمت سلسلة تروبيكال سموثيز كافيه، عبر مسؤولي الصحة بفرجينيا أن العديد من الأمراض المنقولة عبر الطعام في الولاية مرتبطة بالفراولة المجمدة المستوردة من مصر. فروعنا وطريقة تعاملها من الأغذية لم تتورط بأي طريقة -فالصحة تعتقد أنها أزمة منتج واحد فقط. فالفراولة المصرية تمثل جزءا من مشتريات الفراولة التي نستخدمها في منتجاتنا، والتي نوزعها على أفرعنا في كل أنحاء فرجينيا. اليوم، بشكل كبير مصادر الفراولة المستخدمة لدينا هي المكسيك وكاليفورنيا. ومع ذلك، ولتوخي الحذر، تطوعا قمنا بسحب كل الفراولة المستوردة من مصر من كل فرع من محلاتنا، وليس في فرجينيا فقط. هدفنا الرئيسي هو الأمان والصحة لعملائنا والعاملين لدينا، ومستمرون في التعاون مع الهيئات الصحية.”

من جانبها قالت مصادر بوزارة الزراعة المصرية، إنه سيتم تشكيل لجنة علمية لفحص إجراءات انتقال شحنة الفراولة المصدرة إلى ولاية فرجينيا للتأكد من سلامة أوراقها والشهادات المؤكدة على خلوها من الأمراض، وضمان خضوعها لإجراءات الصحة العامة.

وأكد المصدر أن النباتات لا تصاب بالفيروسات، لكنها قد تحملها كأي أدوات أخرى، مرجحا أن تكون الشحنة قد أصيبت من تعامل بشري.

أما رئيس قسم محاصيل الخضر خضرية التكاثر، بمركز البحوث الزراعية، أبو العز عيسى، فأكد استحالة تسبب الفراولة المصرية في انتقال الفيروس، حيث يعيش الفيروس في وسط يختلف عن النباتي.

وأضاف في تصريحات لـ”أونا” أن ما يروج هو حرب ضد مصر لتميزها في صادرات الفراولة، ومنافستها لأقوى للدول المصدرة للمحصول مثل إسبانيا وإسرائيل، وأضاف أن انتشار ذلك في وسائل الإعلام الأمريكية هو في إطار تحريضها لعدد من الجهات لاتخاذ إجراءات ضد حاصلات مصر الزراعية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق