سياسة

ساركوزي: البوركيني.. سياسي واستفزازي

ساركوزي:  البوركيني.. سياسي واستفزازي


14124159_1054952197873626_438871087_o

الإندبندنت

ترجمة: فاطمة لطفي

قال رئيس فرنسا السابق، نيكولا ساركوزي إن ارتداء البوركيني -المايوه الشرعي- فعل استفزازي ويدعم الإسلام الراديكالي، مع احتدام الجدل حول حظر رداء السباحة في فرنسا.

تزايد الجدل حول “حظر البوركيني” في عدد من منتجعات ريفيرا الشهيرة عالميا بعد ظهور صور لأربعة رجال شرطة مسلحين يجبرون امرأة على شاطئ مدينة نيس الفرنسية على خلع البوركيني.

غرّمت فرنسا العديد من السيدات لارتدائهن البوركيني.

وبالخوض في الجدل الدائر، قال رئيس فرنسا السابق، لا يجب على الدولة سجن النساء بسبب الملابس، مضيفًا أن عدم فعل شيء حيال البوركيني يشير إلى أن فرنسا دولة ضعيفة، كما نقلت صحيفة لوبوان.

وفي لقاء له نشر في مجلة “لوفيجارو” يوم الجمعة، قال ساركوزي إن ارتداء البوركيني عمل سياسي، وفعل متشدد واستفزازي.

“إذا لم نفعل شيئًا لإنهاء هذا، فهناك خطورة أن في خلال 10 سنوات، ستتعرض الشابات المسلمات اللاتي لا ترتدين الحجاب أو البوركيني للضغط من أقرانهن.

ينظر مجلس الدولة في فرنسا الآن في قرار الحظر، وهو أعلى هيئة قانونية إدارية في البلاد، بعد اعتراض جماعات حقوق الإنسان على هذا الإجراء.

كما قال ساركوزي إنه في حال فوزه بانتخابات الرئاسة القادمة القادمة لفرنسا، فإنه سيعمل على حظر كل مظهر ديني في الجامعات الفرنسية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى