منوعات

سأسأل المدير.. 9 عبارات تجعلك تبدو بلا خبرة

بيزنس إنسايدر: الأمر لا يتعلق بكمية الشعر الرمادي أو سنوات العمل

بيزنس إنسايدر – دايلي ميوز – ترجمة: محمد الصباغ

عندما بدأت أول وظيفة لي كنت أصغر شخص بالمكان. كنت بالكاد أستطيع شرب الكحول بشكل قانوني، وكان كل ال300 موظف أو عامل تقريباً يمتلكون خبرة أكبر مني. لم أترك ذلك يؤثر علي كثيراً. وإليكم ما أدركه الآن: لا يهم مدى الخبرة أو الشعر الرمادي الذي تمتلكه بالمقارنة مع الآخرين. تم توظيفك لتؤدي وظيفة محددة ولتعمل مع الأشخاص من حولك. لذا فكلما استطعت جعل نفسك على قدر المساواة مع الآخرين، كلما سيتم معاملتك مثلهم.

وبينما لا يجب عليك أن تتمادى في الامر لتصل للتصرف وكأنك أهم من باقي فريق العمل، لكن لا يجب أبداً أن تخشى تقديم نفسك بثقة كشخص مساو  لهم.

كيف تفعل ذلك؟ هذه بعض العبارات والكلمات التي يجب تجنبها، فذلك يجعلك تبدو أكثر خبرة.

1 – لا أعرف

بالطبع لست في حاجة لأن تعرف كل الإجابات على كل الأسئلة دائماً. لا يستطيع أي شخص ذلك. لكن إجابتك على زملاء العمل ب”لا أعرف“ قد يجعلك تبدو غير مؤهل للوظيفة.

وعرضت يارة مكورد في مقال بميوز بعض الإجابات البديلة مثل: (أستطيع أن أخبرك أن التقرير سيكون جاهزاً للطباعة يوم الجمعة) أو (هذا بالتحديد هو السؤال الذي أبحث عن إجابة له).

2 – يجب أن أسأل مديري

مهما كان مركزك في العمل – هناك أشياء بعينها يجب أن تقوم بها بعد رأي مديرك. لكن ذلك لا يعني أن تنهي كل محادثة مع الآخرين بإخبارهم أنك لست الشخص الذي يتخذ القرار الأخير.

يمكن بدلاً من ذلك أن تقول ”يبدو الأمر جيداً- دعوني أتحدث مع بض الأشخاص في فريق العمل قبل البدء.“ سيبدو انك متعاون وتفكر، بدلاً من مرؤوس ضعيف.

3 – هل هذا جيد؟

متى يتحتم عليك القبام بمهمة بإشراف مديرك؟ تجنب تلك العبارة، والتي تجعلك تبدو وكأنك لا تعرف ما إذا كانت توصياتك جيدة أم لا، واستخدم بدلاً منها ”اجعلني أعرف بحلول الجمعة ما إذا كنت سأمضي قدماً في الأمر.“

4 – أنا مدرج في قائمة المبتدئين بالعمل هنا

إليك سر –لو كنت تمتلك مسمى وظيفي غير جيد( وجميعنا امتلكنا ذلك)، لا يجب عليك أن تخبر جميع من تعمل معهم بذلك، وخصوصاً لو كان من المحتمل أن يصل حديثك إلى عملاء أو شركاء أعلى منك.

استبدل” أنا مساعد التسويق المبتدئ في الشركة.“ بدلاً من ”أنا أعمل في التسويق بالشركة، وأتواصل معكم بسبب….“. أنت مازلت اميناً هنا لكن تبدو أكثر خبرة.

5 – ”كثيراً“ ، ”بجنون“ و إلى أبعد الحدود

من الاحترافية في الكتابة أن تحذف الصفات التي لست في حاجة إليها، ليس فقط لأنك تريد رسالة الكترونية أقصر، بل لأن الكلمات الزائدة من المفترض أنها تضفي شعوراً إلى ما يجب ان يكون اتصال مباشر وواقعي.

ما العبارة التي تبدو هادئة واحترافية أكثر: ”أنا حريص إلى أبعد الحدود على البدء، لكنني مشغول هذا الأسبوع بدرجة جنونية- هل يمكن أن ننتظر إلى الأسبوع المقبل لتكون الأمور أكثر هدوءاً؟“ أم ”أنا حريص على البدء، لكن مشغول هذا الأسبوع. هل يمكن البدء من الأسبوع المقبل؟“

6 – أهلاً أنا جولي

في الجلسات الاجتماعية، يكون الأمر جيد بشكل مثالي (في الحقيقة يكون متوقعاً) حين تقدم نفسك بالاسم الأول فقط. لكن في الجلسات المهنية يجعلك ذلك تبدو غير واثق، وكشخص جاء صدفة وليس آخر تمت دعوته إلى المكان.

بدلاً من ذلك عرف نفسك بالاسم الكامل: ”أنا جولي ووكر، من فريق التسويق.“

7 – أنا

كما ذكرت آجا فورست في مقال لها: ”التقليل من استخدام كلمة –أنا- يمكن بالفعل أن يجعل الأشخاص تبدو أكثر قوة وثقة… ووجد أحد الأطباء النفسيين بجامعة تكساس أن من يستخدمون الكلمة أكثر في المحادثات عادة ما يكونون في مكانة اجتماعية أقل.“

فكر في الجملتين: ”أنا سأكون ممتن جداً لو فكرت في لقائي الشهر القادم. أنا مهتم جداً بعملك، وأنا أحب أن أقابلك شخصياً“ و ”هل ستكون متاحاً للقاء في الشهر القادم؟ سيكون من العظيم معرفة الكثير عن عملك ولقائك شخصياً.“

8 – أنا متاح في أي وقت يناسبك

فعلاً، هل أنت كذلك؟ لو كتب الشخص الذي تقول له ذلك انه يريد مقابلتك في الخامسة صباح الثلاثاء، أنا متأكد من أنك لن توافق. (ولو لم تكن كذلك، ستبدو وكأنه لا يوجد ما تفعله في حباتك المهنية).

حاول استخدام جملة ”الثلاء والخميس بعد الظهر مواعيد جيدة، لكنني مرن في ذلك على أي حال.“ العبارة تبدو مقبولة، لكن أيضاً تكشف أنك تمتلك جدول أعمال هام.

9- أتمنى أن اتلقى منك رداً سريعاً

أن تنهي رسائلك الالكترونية بالتمني والدعوات بأن تتلقى رد من المتلقي، يجعل وكأن هناك فرصة كبيرة في أنك لن تتلقى رد. بدلاً من ذلك أظهر ثقتك بأن المحادثة ستستمر وذلك بعبارة مثل ”أتطلع لمناقشة الأمر“.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق