ثقافة و فنسياسة

“زيدان” يطلب العفو لناشر “الملاك”: لا مستقبل لبلد يُسجن فيه ناشرون أو مؤلفون

إبراهيم عبد المجيد: أخبرني رئيس "الناشرين العرب" بتوكيل محام لخالد

 

ناشد المفكر المصري يوسف زيدان رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي بإصدار عفو رئاسي عن الناشر خالد لطفي صاحب مكتبة تنمية، والمحكوم عليه بالحبس لمدة خمس سنوات بتهمة بث شائعات وإفشاء أسرار عسكرية لنشره كتاب “الملاك” عن أشرف مروان، وأضاف زيدان في منشور له على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “لا مستقبل لبلد يُسجن فيه ناشرون لأنهم نشروا أو مؤلفون لأنهم ألّفوا، فهذا من خطايا زمنٍ بائسٍ قد انقضى”

في غضون ذلك أوضح أيضا الروائي إبراهيم عبدالمجيد عبر صفحته الشخصية أنه التقى بمحمد رشاد صاحب الدار المصرية اللبنانية، ورئيس اتحاد الناشرين العرب، وتحدث معه عن قضية الشاب خالد لطفي الذي تتم محاكمته عسكريًا، بسبب كتاب “الملاك” فأخبره أن أعضاء اتحاد الناشرين العرب ناقشوا الأمر، مؤكدا أنهم كلفوا محامي الاتحاد بدراسة القضية وعمل نقض للحكم وسيتقدمون بالتماس الي السيد الرئيس لاعفاء خالد لطفي من الحكم.

فيما أعرب عدد كبير من المثقفين  والكتاب عن تضامنهم مع الشاب خالد لطفي عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

ومن جانبها وجهت الكاتبة الصحفية عبلة الرويني  في مقال لها بصحيفة “الأخبار” حمل عنوان “حكاية ناشر” نداء لوزارة الثقافة واتحاد الناشرين للتدخل والمطالبة بعفو رئاسي عن خالد لطفي.

اقرأ أيضًا: اليوم تقديم التظلم في تأييد حبس ناشر كتاب “الملاك” 5 سنوات

وقالت الرويني، إن الكتاب تناولته أكثر من صحيفة مصرية بالشرح والتحليل والرد علي أكاذيبه وحكاياته المتناقضة.. ورغم أن أكثر من كاتب مصري، قاموا أيضا بتحليل الفيلم السينمائي،المأخوذ حرفيا عن الكتاب،بعد أن أذاعته قناة “نتفلكس” وشاهده الجميع، وبرغم هذا النشر المباح والمتداول، تم القبض علي الناشر المصري خالد لطفي صاحب دار تنمية للنشر، بسبب قيامه بنشر طبعة مصرية التعاون مع الدار اللبنانية من كتاب الملاك”

موضحة أن خالد لطفي بحس تجاري محض قام بطبع كتاب الملاك، وعندما تم الإعتراض قام بإعدام نسخ الكتاب قبل نزوله إلي الأسواق المصرية. مؤكدة أن المسألة تجارية بحته.

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق