سياسة

زوكربيرج لدونالد ترامب: نحن دولة مهاجرين

زوكربيرج لدونالد ترامب: نحن دولة مهاجرين

48033-1_l

 زحمة

كتب مؤسس موقع فيسبوك مارك زوكربرج منشورًا عبر صفحته على فيسبوك، عقب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتعليق برنامج قبول اللاجئين والدخول لمدة 4 أشهر من سبع دول إسلامية هم إيران واليمن وليبيا وسوريا والصومال والسودان العراق. وقال زوكربيرج:

“جاء أجدادي من ألمانيا والنمسا وبولندا. فيما كان والدي بيرسيليا لاجئين من الصين وفيتنام. الولايات المتحدة الأمريكية دولة مهاجرين، وعلينا أن نفتخر بذلك.

مثل كثيرين منكم، أشعر بالقلق من تأثير القرارات التي وقّعها الرئيس ترامب. نريد أن تظل هذه الدولة آمنة، لكن علينا أن نفعل ذلك بالتركيز على الأشخاص الذين يمثلون تهديدا فعليًا. واتساع رقعة تركيز قوى إنفاذ القانون إلى أبعد من الأشخاص الذين يمثلون خطرا حقيقيا، قد يجعل كل الأمريكيين أقل أمنًا من خلال تحويل الموارد، في حين سيعيش ملايين ممن لا يحملون وثائق ولا يمثلون أي تهديد، في خوف من عملية الترحيل.

يجب أيضًا أن نبقي  أبوابنا مفتوحة أمام اللاجئين ومن هم في حاجة إلى المساعدة. هذا ما نحن عليه. لو أبعدنا اللاجئين الذين جاؤوا منذ عقود مضت، لما كانت عائلة بيرسيليا هنا الآن.

كنت سعيدًا بسماع قول الرئيس ترامب بأنه سوق يعمل على شئ من أجل الحالمين- المهاجرون الذين جاؤوا إلى هذه الدولة في سن صغير بواسطة والديهم. الآن، 750 ألف حالمًا يستفيدون من برنامج تأجير اتخاذ اجراءات نحو الأطفال القادمين إلى البلاد، والذي يسمح لهم بالعيش والعمل بشكل قانوني في الولايات المتحدة. أتمنى أن يبقي الرئيس وفريقه على هذه الحماية، وخلال الأسابيع القادمة سأعمل مع فريقي لإيجاد طرق للمساعدة.

سعيد أيضًا لأن الرئيس يؤمن بأن بلادنا يجب أن تستمر في استفادتها من “الأشخاص الذين يمتلكون مواهب كبيرة ويأتون إلى الدولة.”

هذه الأمور شخصية بالنسبة لي وأبعد من عائلتي فقط. منذ سنوات قليلة، درست في مدرسة محلية حيث كان بعض من أفضل الطلاب هناك بدون أي وثائق رسمية. هم مستقبلنا أيضًا. نحن دولة مهاجرين، ونستفيد جميعا عندما يستطيع أن يعيش هنا الأفضل والأذكى في العالم ويعملون ويسهمون هنا.  أتمنى أن نجد الشجاعة والعطف لنجعل الناس سويا ونجعل هذا العالم مكان أفضل للجميع.”

مقالات ذات صلة

إغلاق