ثقافة و فن

زوجها الجديد أثار غضبه.. نجل أنغام يخرج عن شعوره : “لن أتخلى عن والدتي رغم تصرفاتها”

أزمة علاقة بين أنغام وابنها عمر

 

لا يوجد حديث اليوم على منصات مواقع التواصل الاجتماعي سوى عن الأزمة في العلاقة بين الفنانة أنغام ونجلها ومنشوراته المسيئة على انستجرام.
وبالرغم من نفي مديرة أعمال الفنانة أنغام، راندا رياض ما تردد مؤخرا بشأن وجود خلاف بين أنغام ونجلها عمر، أدّى لتركه البيت والعيش بعيدا عنها بعد حذفه صورها من “انستجرام”، فإن الخلاف يبدو أنه يتصاعد من جديد بسبب رسالة عمر إلى زوج والدته الموزع الموسيقي أحمد إبراهيم.

وكتب عمر رسالة عبر خاصية ستوري على انستجرام،قال فيها إنه سيحكي كل شيء، فيما نشر صورة لأحمد إبراهيم وكتب: “مسيرك هتقع في إيدي يا ***”، ورسالة أخرى: “كل حاجة هتتقال خلاص”.

ولكن يبدو أنّ الرسالة أشعلت فتيل الأزمة حتى حذف عمر الرسالتين بعدها.

من ناحية أخرى، طلب منه جمهور أنغام أن يهدأ، وشكروه على حذف الرسائل وذلك في تعليقاتهم على صوره على انستجرام.

ليقرر عمر في النهاية أن يتحدث ويوجه رسالة باللغة الإنجليزية أملا في إنهاء حالة الجدل التي حدثت، حيث أكد أن أنغام والدته ولن يدير ظهره لها نهائيا رغم تصرفاتها حتى ولو لم يتفقا على كل الأمور.أي شخص يعتقد أنني قد أجرح أمي هو شخص لا يعرفني، فكل شيء أفعله يكون دائما من أجلها لأنني أحبها وأهتم لأجلها، ولا يملك شخص الهجوم أو حتى الدفاع عني أو عنها.

 

واعتبر أن الأمور خرجت على الملأ، لأنهما للأسف لا يستطيعان التمتع بحياة خاصة، ومن يعلم طبيعة هذه الحياة يعرف الضغط الذي تتسبب فيه.

وأكد عمر عارف أنه دائما صادق مع نفسه ويقف إلى جوار الحقيقة، معترفا أن لديه أزمة بالفعل مع هذا الشخص، في إشارة إلى إبراهيم، كما أنه يحتقره لعدة أسباب، ولكنه لن يفكر لثانية واحدة في إيذاء والدته.

وهاجم الشاب جميع من يعتقدون أنهم على دراية بما يحدث، من وسائل إعلام وحسابات وهمية وأشخاص يرى دائما ما يقومون بفعله، مؤكدا لهم أنهم لا يحبون والدته أكثر منه.

وفي ختام حديثه وجه عمر رسالة لوالدته، مؤكدا أنه يحبها رغم كل شيء، وسيظل هو وأخوه عمودها الفقري الوحيد، ولن يستطيع أي شخص أن يحل محلهما.

واعتبر أنه ليس مؤقتا مثل بعض الأشخاص بل هو دائم، قائلا في نهاية رسالته “أمي.. أحبك”.

وكانت راندا رياض قد أشارت من قبل في بيان صحفي سابق إلى “ان أنغام تتعرض لحملة تشويش. والكل يعلم من هو المستفيد منها”، وأكّد في نفس البيان عادل جمال مسؤول المكتب الإعلامي الخاص بها: “عمر حذف صوره مع والدته ولغى متابعتها حتى لا يرى أيّ تعليق سلبي على صفحته”، لافتاً إلى أن التعليق الذي استشهد به البعض واعتبروه دليلاً على وجود خلاف بين عمر ووالدته، عندما كتب على صورة له “الولد الضائع”، مجرد تعليق على صورة شخصية ولا يحمل بين طياته أيّ معنى آخر، وأشار عادل إلى أنّ علاقة أنغام بنجليها عمر وعبد الرحمن بخير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق