زوجان ينتحران معًا في الغردقة «الحياة في مكان آخر»

مصري وأيرلندية انتحرا في الغردقة بعد تسجيل فيديو قبل الموت

IBT

قَتَل زوجان، مصري وأيرلندية، نفسيهما غرقًا قبل يومين في حمام سباحة بفيلا في الغردقة بمحافظة البحر الأحمر ليختبرا إذا ما كانت هناك حياة بعد الموت بحسب مقطع فيديو تركاه خلفهما، وفقًا للأجهزة الأمنية في محافظة البحر الأحمر.

وعثرت الأجهزة الأمنية على الزوجين، بيتر جورج بطرس 43 عامًا (مصري)، مبرمج كمبيوتر، وجنيفر ماري 60 عامًا (أيرلندية) وهما يرتديان بذلتين للغطس وسلاسل ثقيلة مربوطة حول عنقيهما، كما أن أيديهما وأرجلهما كانت مربوطة أيضًا، وذلك بحسب اللواء حسام كمال مدير أمن البحر الأحمر.

وقال كمال إنه تم العثور على الزوجين جثتين هامدتين في حمام سباحة في فيلا مملوكة لصديق لهما في الغردقة على ساحل البحر الأحمر. ونُقل جثمانيهما إلى المشرحة في مستشفى الغردقة العام.

وأضاف كمال أن التخمينات الأوليّة أشارت إلى وجود شبهة جنائية في الحادث، لكن أظهر مقطع فيديو عثرت عليه الأجهزة الأمنية الزوجين وهما يعترفان بنيتهما قتل نفسيهما لأجل معرفة إذا ما كانت هناك حياة بعد الموت.

وأفادت تقارير بأن الكاميرا كانت مثبتة على حامل خاص في منتصف حمام السباحة وسجلت لحظات الغرق كاملة.

وأظهر مقطع الفيديو الزوجين يقولان «أعزاءنا، هذه آخر ليلة لنا في هذا العالم، وغدًا سنتحوّل إلى ملائكة في السماء. أرواحنا ليست سعيدة على الأرض، ونستحق أن نعيش بسعادة في الحياة الأبدية».

اقرأ ايضاً :   زارا تُخفي . . شورت فلسطين

وأظهرت التحقيقات أيضًا أنه لا شيء سُرق من الفيلا ولا توجد آثار لبصمات أصابع أخرى لغير الزوجين في المكان.

*العنوان مستوحى من اسم رواية ميلان كونديرا “الحياة هي في مكان آخر”

فاطمة لطفي

فاطمة لطفي