منوعات

“زجاجة بيدر” ..العثور على أقدم “رسائل البحر”

عمرها ـ110 عاما ووجدت على شواطىء ألمانيا

Usatoday- مايكل هارثورن

ترجمة دعاء جمال

نشرت صحيفة “تلجراف” تقريرا عن زجاجة تحتوي على رسالة ظهرت على أحد شواطىء ألمانيا يعتقد أنها الأقدم على الإطلاق،   إذ  مر حوالي 110 عاما على  إلقاء عالم بريطاني لها في البحر. وبدأت قصة الزجاجة في عام 1906 عندما قام عالم الأحياء البحرية البريطاني جورج بيدر بإلقاء  أكثر من 1000 زجاجة خلال عامين في بحر الشمال لمعرفة المزيد عن التيارات البحرية. وصممت أغلب الزجاجات خصيصاً لتطفوا فوق سطح الماء، ووجدت الزجاجات خلال أشهر، حيث استخدمها بيدر ليثبت، من بين أشياء أخرى، أن تيار البحر العميق في بحر الشمال يتدفق من الشرق إلى الغرب. بعد أكثر من قرن لاحق، كانت ماريان وينكلر، أثناء إجازتها، تسير على جزيرة “امروم” في بحر الشمال عندما وجدت واحدة من زجاجات بيدر.

وتقول وينكلر لصحيفة “التلجراف” وصحيفة أمروم باللغة الألمانية، أن الزجاجة التي وجدتها في شهر أبريل احتوت على بطاقة بريدية بتعليمات لإعادة إرسالها لرابطة الأحياء البحرية مقابل “شلن”. وهذا ما فعلته. تنتظر الرابطة التي لم يعاد إليها زجاجات منذ عدة سنوات، تأكيدا من موسوعة غينيس للأرقام القياسية ، على أن الرسالة في الزجاجة هي الأقدم على الإطلاق. حيث يرجع الرقم القياسي لواحدة وجدت عام 2013  وتعود إلى 99 عاماً فقط. سواء رقم قياسي أو لا، كانت الرابطة صادقة في كلمتها، وأرسلت لوينكلر “شلن” قديما وجدته على موقع “إي باي”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق