ثقافة و فن

زبيدة ثروت.. رحيل الشركسية الجميلة

زبيدة ثروت.. رحيل الشركسية الجميلة

zbida

توفيت قبل قليل نجمة سينما الخمسينيات المصرية، الفنانة زبيدة ثروت، التي عرفت بجمالها الفائق وعيونها الواسعة وأصولها الشركسية.

ولدت زبيدة ثروت في 14 يونيو 1940، وكان الظهور السينمائي الأول لزبيدة ثروت في فيلم “دليلة” عام 1956  مع شادية وعبدالحليم حافظ، وأشهر أدوارها كان حين شاركت عبدالحليم حافظ بطولة فيلم “يوم من عمري”، فأطلق عليها بعض النقاد لقب “ملكة الرومانسية” بينما سمّاها الجمهور “صاحبة أجمل عيون”.

وقدمت مجموعة كبيرة من الأفلام مثل “نساء في حياتي” مع رشدي أباظة وهند رستم إخراج فطين عبدالوهاب،  و”الملاك الصغير” مع يوسف وهبي ويحيى شاهين، و”بنت 17″ مع أحمد رمزي وزوزو ماضي، و”شمس لا تغيب” مع كمال الشناوي إخراج حسين حلمي المهندس، و”في بيتنا رجل” مع عمر الشريف وحسين رياض وحسن يوسف وزهرة العلا وفيلم “زمان يا حب” مع الموسيقار فريد الأطرش.

“لا شيء يهم” عام 1968 مع نور الشريف وتوفيق الدقن إخراج حسين كمال و”زوجة غيورة جدًا” مع حسن يوسف إخراج حلمي رفلة، وفيلم “أنا وزوجتي والسكرتيرة” مع أحمد رمزي إخراج محمود ذو الفقار، “المذنبون” عام 1976 مع سهير رمزي وحسين فهمي إخراج سعيد مرزوق. و”الحب الضائع” مع سعاد حسني ورشدي أباظة ومحمود المليجي إخراج هنري بركات.

آخر عمل شاركت فيه كان مسرحية اسمها “عائلة سعيدة جدًا” مع المرحوم أمين الهنيدي والمنتصر بالله تأليف وإخراج الراحل السيد بدير، ومثلت أيضا مسرحية “20 فرخة وديك”، وقررت الاعتزال في أواخر السبعينيات بعد فيلم “المذنبون” إخراج سعيد مرزوق، فازت في مسابقة أجمل مراهقة وهي مسابقة نظمتها مجلة الجيل بفارق خمسة آلاف صوت عن الفتاة التي حصلت على المركز الثاني، ونشرت المجلة صورتها على مساحة كبيرة فلفتت أنظار المخرجين والمنتجين، بعد بضع سنوات على عملها بالفن التحقت بكلية الحقوق جامعة الإسكندرية. (ويكيبيديا)

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق