سياسة

رويترز: هذه 10 من الهجمات الإرهابية في أوروبا منذ 2014

 .رويترز:  فيما يلي بعض من الهجمات الباطشة على يد مسلحين في أوروبا على مدى العامين الماضيين 

Members of the Australian French community cry as they sing the French national anthem during a vigil in central Sydney, Australia, July 15, 2016 to remember the victims of the Bastille Day truck attack in Nice. REUTERS/David Gray TPX IMAGES OF THE DAY

ترجمة: فاطمة لطفي

مايو: 24،2014–  قُتل أربعة أشخاص في حادث إطلاق نار في المتحف اليهودي في وسط بروكسل على يد مسلّح فرنسي الجنسية ، مهدي نيموتشي، 29 عامًا ، والذي ألقي القبض عليه في وقت لاحق بـ مرسيليا، فرنسا. وينتظر محاكمته في بلجيكا.

7-9، يناير- 2015–  اقتحم اثنان مسلحين إسلاميين إجتماع لمحرري مجلة أسبوعية ساخرة، ” شارلي إيبدو” في السابع من شهر يناير. وأطلقوا وابل من الرصاص متسببين في مقتل 17. كما قتل مسلّح آخر ضابط شرطة في اليوم التالي واحتجز رهائن في سوبرماركت في 9 يناير، قتل أربعة أشخاص قبل أن تطلق الشرطة عليه النار وتقتله. أدت الهجمات إلى  حركة تضامن عالمي تحت شعار:” أنا شارلي إيبدو”.

 10كتوبر، 2015– انفجار قنبلتين في مسيرة لنشطاء مؤيدين للإكراد وجماعات مدنية بالقرب من محطة القطار الرئيسية في أنقرة، وأسفرت عن مقتل 102 شخص. حمّلت تركيا مسئولية الإنفجار لانتحاريين ينتمون للجماعة الإسلامية من مقاطعات في الجنوب الشرقي.

13 نوفمبر، 2015-  هزت أرجاء باريس هجمات متزامنة بالقنابل والأسلحة النارية في ساحات ترفيهية في جميع أنحاء المدينة، أسفرت عن مقتل 130 شخص وإصابة 368، أعلنت الجماعة الإسلامية مسئوليتها عن الهجمات. اثنين من  10 أشخاص من منفذي الهجمات كانوا مواطنين بلجيكيين وثلاثة منهم كانوا فرنسيين.

12 يناير، 2016–  قام انتحاري من الجماعة الإسلامية دخل إلى تركيا كلاجئ سوري بتفجير نفسه بين مجموعة من السياح في المركز التاريخي لإسطنبول، قُتل 12 شخصًا ألماني وأصيب عدد آخر من الأجانب بجروح خطيرة.

19 مارس، 2016– فجر انتحاري نفسه في شارع الإستقلال، في منطقة التسوق الأكثر شعبية في إسطنبول،  قُتل ثلاثة سياح إسرائيليين وإيراني. قال وزير الدخاخلية أن الإنتحاري كان تركي ينتمي للدولة الإسلامية.

22 مارس، 2016–  قام ثلاثة انتحاريين من الدولة الإسلامية، جميعهم بلجيكي الجنسية، بتفجير أنفسهم في مطار بروكسل وفي مترو الأنفاق في العاصمة البلجيكية،  قُتل في الهجمات 32 شخصًا، ووجدت الشرطة صلة بين الهجمات وتفجيرات باريس في نوفمبر. .

14 يونيه، 2016-  طعن مواطن فرنسي من أصول مغربية قائد شرطة حتى الموت خارج منزله في إحدى ضواحي باريس وقتل شريكه، الذي كان يعمل أيضًا في الشرطة. أخبر منفذ الهجوم الشرطة أثناء احتجازه أنه كان ينفذ أوامر الجماعة الإسلامية.

28 يونيه، 2016–  قُتل 45 شخصًا وأصيب المئات عندما أطلق مسلحون النار خارج الصالة الدولية  لمطار أتاتورك في إسطنبول. دخل اثنان من المسلّحون إلى المبنى وفجرا أنفسهما، بينما فجر متفجرات الثالث في المدخل. حمّلت تركيا مسئولية تنظيم الهجمات لـ مسلحين من الدولة الإسلامية من الإتحاد السوفيتي سابقًا.

14 يوليو، 2016- قتل مسلّح كان يقود شاحنة ثقيلة على حشد يحتفل بيوم الباستيل (العيد الوطني الفرنسي)  في المدينة الفرنسية، نيس، مما أسفر عن مقتل على الأقل 84 شخصًا، وإصابة العشرات فيما أطلق عليه الرئيس الفرنسي هجوم إرهابي. تعرفت السلطاتعلى منفذ الهجمات وأنه فرنسي من أصل تونسي.  أعلن هولند الحداد  قبل ساعات من إعلانه إنهاء حالة الطوارئ التي فرضتها الدولة بعد هجمات نوفمبر 2015.

مقالات ذات صلة

إغلاق