سياسة

رويترز: مصر استجوبت 17 موظفا بمطار شرم الشيخ.. وكاميرات المراقبة تكشف تفاصيل جديدة

مصدر أمني لرويترز: استجوبنا كل من كان مسؤولا عن تجهيز الطائرة الروسية وركابها وحقائبها

REUTERS

رويترز –

قال مصدران أمنيان وموظف بمطار شرم الشيخ، اليوم الثلاثاء، إن السلطات المصرية احتجزت اثنين من موظفي المطار لاستجوابهما حول حادث إسقاط الطائرة الروسية في 31 أكتوبر الماضي، الذى أسفر عن مقتل 224 راكبا.

وقال مصدر أمني رفض ذكر اسمه، إن “17 شخصا احتجزوا بينهم اثنين يشتبه في مساعدتهما للأشخاص الذين زرعوا القنبلة على متن الطائرة في مطار شرم الشيخ”.

وأضاف المصدر الأمني أن مقطعا مسجلا صورته كاميرات المراقبة يظهر أحد عمال نقل الحقائب يحمل حقيبة من أحد مباني المطار، ويسلمها لرجل اخر الذى كان بدوره يضع الحقائب على متن الطائرة المنكوبة أثناء توقفها على المدرج”.

وأكد موظف بقسم الاعلام في المطار، الذى فضل أيضا عدم ذكر اسمه، احتجاز اثنين من الطواقم الأرضية لاستجوابهما مساء يوم الاثنين.

ونفت وزارتا الداخلية والطيران المدني وجود أي عمليات احتجاز لموظفي مطار شرم الشيخ في بيانين رسميين.

ولم يتضح حتى الآن دور الموظفين المحتجزين في حادث إسقاط الطائرة الروسية.

وعلى جانب منفصل، قالت مصادر أخرى إن قوات الأمن كانت تبحث عن موظفين اثنين يشتبه في أنهما تركا جهازا لمسح الحقائب لفترة زمنية خلال صعود ركاب الطائرة الروسية المنكوبة على متنها. وجاري مراجعة كاميرات المراقبة للتأكد من الواقعة.

وقالت المصادر إن المحققين استجوبوا كل العاملين في المطار الذين كانوا مسؤولين عن تجهيز الطائرة الروسية، وركابها وحقائبهم، إلا أنه لم يتم احتجاز أي شخص خلال عملية البحث عن هذين الموظفين اللذين تركا جهاز مسح الحقائب أثناء صعود الركاب على متن الطائرة الروسية.

.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق