سياسة

رويترز : انزال جنود في عدن ومقتل وإصابة 11جنديا سعوديا على الحدود

محدث: الحوثيون  يسيطرون على حي في وسط عدن

رويترز: إنزال جنود في عدن اليمنية بعد تقدم دبابات للحوثيين نحو وسط المدينة  ومقتل  وإصابة 11جنديا سعوديا على الحدود

 

رويترز – عدن – الرياض

تحديث:

سيطر مقاتلو جماعة الحوثي وحلفاؤهم على حي بوسط عدن يوم الخميس في لطمة قوية للتحالف الذي تقوده السعودية والذي يشن ضربات جوية على مدى أسبوع في محاولة لصد تقدم الجماعة الشيعية المتحالفة مع إيران.

وبعد ساعات من سيطرة الحوثيين على حي كريتر بوسط عدن وصل مسلحون مجهولون بحرا إلى منطقة في المدينة لم يصل لها الحوثيون بعد.

ونفى مسؤول حكومي يمني إنزال قوات برية في عدن وقال مسؤول بالميناء إن مجموعة حراس مسلحين أنزلوا من سفينة صينية يحاولون تقديم مساعدات او إجلاء مدنيين.

ووصل الحوثيون ومؤيدوهم إلى قلب عدن رغم حملة جوية مستمرة منذ ثمانية أيام تقودها الرياض لوقف تقدمهم.

ومدينة عدن الساحلية الجنوبية هي آخر معقل كبير للمقاتلين الموالين للرئيس عبد ربه منصور هادي الذي فر من عدن قبل أسبوع ويتابع الموقف من الرياض مع تداعي ما تبقى من سلطته

قال شهود ومسؤولون في ميناء عدن اليمني إنه تم إنزال عشرات الجنود في الميناء يوم الخميس بعد ساعات من تقدم المقاتلين الحوثيين صوب وسط المدينة الجنوبية.

ولم يتسن على الفور تحديد جنسية الجنود لكن تحالفا تقوده السعودية ضد الحوثيين يقول إنه يسيطر على المياه قبالة سواحل عدن.

وقالت وزارة الداخلية السعودية في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الرسمية إن جنديا من حرس الحدود السعودي قتل وأصيب عشرة آخرون بجراح حين أطلقت نيران من منطقة جبلية في اليمن على موقع المراقبة الذي كانوا به.

وأضافت “نتج عن تبادل إطلاق النار استشهاد العريف سلمان علي يحيى المالكي… وإصابة عشرة من رجال حرس الحدود بإصابات غير مهددة للحياة حيث تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج والرعاية الطبية اللازمة.”

والمالكي هو أول قتيل من القوات السعودية يعلن عن سقوطه في الحملة العسكرية التي بدأت قبل أسبوع وتقودها المملكة ضد المقاتلين الحوثيين في اليمن.

  وقال سكان بمدينة عدن  ن المقاتلين الحوثيين انسحبوا من مواقع في وسط المدينة الجنوبية الساحلية بعد ضربات جوية نفذها التحالف بقيادة السعودية فجر يوم الخميس.

وأضافوا أن وحدة من الحوثيين ومقاتلين متحالفين معهم انسحبت بعدما كانت قد تقدمت في دبابات وعربات مصفحة بمنطقة خور مكسر بالمدينة قبل 24 ساعة لكنها لا تزال موجودة في أجزاء من المنطقة.

وحقق الحوثيون مكاسبهم الأخيرة في عدن آخر المعاقل الكبيرة للرئيس عبد ربه منصور هادي رغم ضربات جوية ينفذها تحالف تقوده السعودية ويضم دولا أغلبها عربية سنية منذ أسبوع.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق