سياسة

روسيا: ندرس صورة القنبلة.. وخبراء: انفجار “الشويبس” ممكن

الخبراء أكدوا لرويترز إن سيناريو داعش لإسقاط الطائرة ممكن والمهم مكان وضع القنبلة على متن الطائرة

وكالات –

7dc6b67f-d135-47d3-9912-86d8d0b7d569

قال المتحدث الرسمي باسم الرئيس الروسي، يوم الأربعاء، إن “أجهزة الاستخبارات الروسية ستدرس الصور التي نشرت، وستقوم بما هو ضروري لتحديد والقبض على المسئولين عن العمل الإرهابي”، وذلك بعد نشر تنظيم الدولة الإسلامية لصور زعم أنها قنبلة تم زرعها على متن الطائرة الروسية المنكوبة فوق سيناء.

وأضاف دميتري بيسكوف: “لقد تبين أن هذا عمل إرهابي، وأود أن أذكركم بأن رئيس روسيا كلف جميع الهيئات الأمنية الروسية، بغض النظر عن فترة التقادم، العثور على هؤلاء الذين كانوا وراء إعداد وتنفيذ العمل”.

وقال خبراء مفرقعات لـ”رويترز” إن ما أعلنه تنظيم الدولة الاسلامية عن إسقاط الطائرة الروسية الشهر الماضي بعبوة مياه غازية مثل التي نشرتها مجلة تابعة للتنظيم المتشدد أمر ممكن، وإن ذلك يعتمد على المكان الذي وضعت فيه وشدة المواد المتفجرة داخلها. وأضافوا: “الأماكن الحساسة في الطائرة خط الوقود وقمرة القيادة وأي مكان قريب من جسم الطائرة”.

كانت مجلة “دابق” التابعة للتنظيم المتطرف نشرت، الأربعاء، صورة لعبوة مياه غازية زعم أنها للقنبلة التي أسقطت الطائرة الروسية، وتظهر الصورة عبوة “كان” شويبس جولد، ومفجر(صاعق) وزر تفجير.

وزعم التنظيم بعد سقوط الطائرة الروسية بساعات مسؤوليته عن الحادث لكنه لم يوضح أي تفاصيل حول ملابسات إسقاط الطائرة.

ومازالت الحكومة المصرية تشدد على ضرورة استكمال التحقيقات، وأنه “لا دليل جنائي” حتى الآن يثبت إسقاط الطائرة. بينما قال وزير الداخلية إن مصر ستشدد من إجراءات التأمين على المطارات، مؤكدا أنه “لا توجد ثغرات في مطار شرم الشيخ”.

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مطلع هذا الأسبوع أن عملا “إرهابيا” وراء إسقاط الطائرة الروسية مشددا على أنه سيعاقب من نفذوا هذه العملية في أي مكان حول العالم. وخرجت الحكومة المصرية بعد ست ساعات من هذا الاعلان لتؤكد، في بيان مقتصب ومؤتمر صحفي سريع، أنها ستأخذ التحقيقات الروسية في الاعتبار.

وقالت وكالة رويترز إن السلطات المصرية ألقت القبض على 17 موظفا من العاملين في مطار شرم الشيخ واستجوبتهم، وأنها تشتبه في علاقة اثنين منهما في بالحادث. لكن وزارة الداخلية أصدرت بيانا تنفي فيه احتجاز أي من العاملين في المطار.

كان 224 شخصا لقوا حتفهم أواخر شهر أكتوبر الماضي إثر تحطم طائرة روسية في سيناء عقب دقائق من إقلاعها من مطار شرم الشيخ الدولي. وقررت دول من بينها روسيا وبريطانيا وتركيا تعليق رحلاتهم الجوية إلى شرم الشيخ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق