أخبارسياسة

روسيا ترد بالمثل.. استدعاء السفير الأمريكي وطرد 60 دبلوماسيًا

تصاعد “أزمة سكريبال”.. روسيا ترد على طرد سفرائها بالمثل

زحمة- وكالات

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أنه تم استدعاء السفير الأمريكي في موسكو لإخطاره بالرد على طرد الدبلوماسيين الروس.

 وقال لافروف إن روسيا قررت إغلاق القنصلية الأمريكية في سان بطرسبورغ وطرد عدد مماثل من الدبلوماسيين الأمريكيين ردا على طرد دبلوماسيين روس من الولايات المتحدة.

وقال الوزير، في مؤتمر صحفي: “حضر سفير الولايات المتحدة الأمريكية إلى وزارتنا حيث قام نائبي سيرغي ريابكوف بإبلاغه عن التدابير المتخذة بحق الولايات المتحدة وتشمل طرد عدد مماثل من الدبلوماسيين وكذلك سحب موافقة عمل القنصلية العامة للولايات المتحدة في بطرسبورغ”.

وقال لافروف، إنه تقرر طرد 60 دبلوماسيا أميركيا، مشيرا إلى أنه سيتم طرد نفس عدد الدبلوماسيين الذين طردوا من الولايات المتحدة والدول الغربية الأخرى.

اقرأ أيضًا: طرد واستدعاء سفراء روسيا من أمريكا ودول أوروبية.. “أزمة الجاسوس” تتفاقم

من جهتها، طالبت وزارة الخارجية الروسية، الدبلوماسيين الأمريكيين بمغادرة الأراضي الروسية قبل الـ5 من أبريل القادم، كما وجهت مذكرة إلى القنصلية الأمريكية في مدسنة سان بطرسبورغ الروسية بالتوقف عن تقديم خدماتها خلال يومين.

وكانت بريطانيا وجهت أصابع الاتهام إلى روسيا في عملية تسميم العميل المزدوج السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا مطلع الشهر الجاري في مدينة سالزبوري البريطانية، الأمر الذي تنفيه الحكومة الروسية، وتطالب لندن بتقديم الأدلة وكذلك السماح للخبراء الروس بالاطلاع على مجريات التحقيق.

وكانت واشنطن قد أعلنت، قبل أيام، طرد 48 دبلوماسيا روسيا، على خلفية اتهام موسكو بالتورط في قتل العميل السابق سيرغي سكريبال في لندن.

ونفت موسكو هذه الاتهامات، إذ قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، إن بلاده لا علاقة لها بتسمم سكريبال، وأنها لا تقبل اتهامات بلا أدلة أو استخدام لغة الإنذارات في التعامل معها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق