مجتمع

رمضان في معبد يهودي

زحمة- بعد احتراق مركز الجالية الصومالية المسلمة قرر الكنيس اليهودي استقبالهم

الجارديان

مع بداية شهر رمضان، تجمعت مجموعة من المسلمين في شمال لندن لممارسة الشعائر الرمضانية، لكن ليس في مسجد بل في كنيس يهودي. ففي مثال على التسامح بين الأديان استقبل كنيس “فينتشلي”  مجموعة من  مسلمي جنوب شرق الصومال، وذلك عقب الحرق المتعمد لمركز الجالية (برافانيس) القريب من الكنيس منذ عامين.

وقال رئيس الجالية المسلمة الصومالية،أبو بكر علي، إن الخطوة التي قامت بها الجالية اليهودية مرحب بها حتى لو كان بعض أتباعه المسلمين  متشككين في فكرة الصلاة داخل كنيس يهودي. وقال علي: ”كان بعض أعضاء الجالية قلقين. فكثير منهم يدخل الكنيس للمرة الأولى في حياته“.

بينما كان هناك بعض الخوف من المصلين اليهود بسبب فتح الكنيس أمام مجموعة من “الغرباء المسلمين”لكن فريدمان، مسؤول التوعية بالكنيس، يقول: ”أتذكر شعوري بسلام مع صلوات رمضان“.

وقد وطدت الجاليتان علاقتهما من خلال وجبات الطعام المشتركة واحتفلا بعيد العرش اليهودي في أحد المراكز التجارية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق