ثقافة و فن

“رقص عارٍ وحركات إباحية”.. بلاغ وشكوى وإنذار ضد حفل محمد رمضان

بسبب حفل محمد رمضان

زحمة

تقدَّم الدكتور سمير صبري المحامي، ببلاغ إلى النائب العام وشكوى لنقابتي المهن التمثيلية والموسيقيين ضد الفنان محمد رمضان لظهوره عاريا في حفل غنائي.

وقال صبري في شكواه إنه بتاريخ 29 مارس الماضي، خرج محمد رمضان بحفل غنائي وظهر على مسرح ساحة المنارة في التجمع الخامس عاريًا لفقرات عديدة من الحفل، وأن جميع مَن كانوا في الحفل هم شباب من المفترض أنهم خيرة الوطن ظلوا يتمايلون ويتراقصون على الأنغام الصاخبة والأغاني الهابطة المسفّة، مشيرًا إلى أن الرسالة التي يوصلها المبلّغ ضده برقصه العاري هي اتّباعهم لما يفعله في أمر لا يليق بفنان يتابعه الجماهير.

وأضاف صبري أن هذه ليست هي المرة الأولى التي يقوم بها بذلك الفعل، إذ دأب في العديد من أغانيه وأعماله الفنية التي ظهر بها عاريا وبصورة بلطجي، وكل من يشاهده يريد أن يفعل ما يراه من مشاهد ضرب وقتل وحرق دون مبالٍ بتلك الفئة العمرية التي تشاهده والتي يعمل المبلّغ ضده على أن يثبت في وجدانها صورته وأفعاله وإسفافه وسقطاته وأصبحوا يقلدونها دون فكر أو وعي.

اقرأ أيضًا: هدية من محمد رمضان لمواليد 29 مارس

وأوضح صبري أن ما يفعله المبلغ ضده هو أشد خطرًا من المواد المخدرة بل أصبح أكثر خطرًا على المجتمع من الجرائم الإرهابية لما يحتويه المحتوى المسف الذي يقدمه، وغير مبالٍ بأن الحفل الذي أقامه يشاهده الملايين، ومذاع في العديد من القنوات أو من قاموا بتصويره في ذلك الحفل، وبثه على شبكة الإنترنت وشاهده الملايين من الجماهير على اختلاف الفئات العمرية والثقافية في داخل مصر وخارجها، وهو ما أعطى للجميع الانطباع والشكل المسيء للفن المصري بل أساء إساءة بالغة للشباب والفتيات والمرأة المصرية بخلاف الدعوة الصارخة للعري والتحرش.

وانتهى “صبري” في شكواه أن تلك الأعمال تساعد على تدمير الذوق العام، ورحم الله أيام الفن الجميل.

وطلب “صبري”، التحقيق في البلاغ وإحالة محمد رمضان للمحاكمة الجنائية، واتخاذ نقابتي المهن التمثيلية، ونقابة الموسيقيين، الإجراءات المنصوص عليها لارتكابه مخالفات نقابية، وقدم صبري المستندات المؤيدة لبلاغه وشكواه.

وفي السياق، تقدم محامٍ بإنذار لنقيب الموسيقيين الفنان هاني شاكر، طالبه بالتحقيق في غناء الفنان محمد رمضان عاريًا في حفله الغنائي الأول يوم الجمعة الماضي.

وقال المحامي أيمن محفوظ -في إنذاره حمل رقم ١٠٩٨٧ محضرين عابدين- إن محمد رمضان أغضب كل المصريين لصعوده على المسرح بسيارة فارهة والغناء عاريًا ورقصه بحركات إباحية في حفل غنائي أحياه قبل يومين.

وأضاف محفوظ أن نقابة الموسيقيين تحمل الضبطية القضائية ولم تحرك ساكنًا في اتخاذ الإجراءات القانونية ضد رمضان، عما اقترفه من جرائم جنائية وتأديبية ولم تتم محاسبته عليها مثل غيره.

وأوضح المحامي أن ما قام به رمضان من رقص عارٍ وإشارات إباحية يستحق عليها الجزاء التأديبي والجنائي طبقا لنص المادة 278 من قانون العقوبات المصري، بأن “كل من فعل علانية فعل فاضح مخل بالحياء؛ يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة أو بغرامة لا تتجاوز 300 جنيه”.

وأضاف الإنذار أن رمضان خدش الحياء العام والفعل الفاضح العلني من خلال إشارات وكذلك صعوده بسيارة فارهة بعد أن تباهى بملكيته للسيارات الفارهة مما أثار حفيظة أغلب الشباب في مصر.

وطالب محفوظ برد من نقابة الموسيقين والكشف عن سبب عدم اتخاذ إجراءات قانونية ضد محمد رمضان والكشف عن التصريح له بالغناء وإقامة حفلات.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق