سياسة

رصدنا لك: 10 وعود رسمية منذ يناير بانخفاض الدولار

10 تصريحات رسمية منذ يناير وعدت  بانخفاض الدولار

fgfj

كتب: محمد الصباغ

بثت العديد من الصحف أمس الثلاثاء واليوم الإثنين أخبارا عن انخفاض وشيك أو حالي لسعر الدولار مقابل الجنيه في السوق السوداء. ونزلت بعض الأخبار بالدولار إلى مستوى 15 جنيها وهبطت صحف ومواقع أخرى إلى 12 جنيها للدولار، وذلك إثر اجتماع الشعبة العامة للصرافة واتحاد الغرف التجارية، إلا أن ذلك الانخفاض ليس الأول من نوعه بعد اجتماعات وتصريحات شبيهة.

وخرج رئيس مجلس إدارة بنك مصر، محمد الإتربي، اليوم في تصريحات صحفية معلنًا تراجع ارتفاع قيمة الجنيه في السوق الموازية (السوداء) أمام العملات الأخرى، ليعادل الدولار الأمريكي 13.5 جنيه، مؤكدًا أن ما حدث هو نتاج “قرارات جريئة” بعد اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع المجلس الأعلى للاستثمار، مضيفًا أن حزمةإجراءات حكومية خلال الفترة القادمة ستؤدي إلى استمرار ارتفاع قيمة الجنية مقارنة بالعملات الأخرى وخصوصًا الدولار الأمريكي.

ويأتي ذلك بعد يوم واحد من إعلان الشعبة العامة للصرافة باتحاد الغرف التجارية على لسان رئيسها، محمد الأبيض، أن سعر الدولار سيصل إلى 16.5 جنيه وسيواصل الانخفاض. وجاءت تصريحات رئيس الوزراء أمام البرلمان أول أمس في نفس الاتجاه حيث صرح أنه والبنك المركزي برئاسة طارق عامر سينهيان أزمة الدولار “في أقرب وقت”.

ومع متابعة التصريحات الرسمية سواء من الرئيس عبد الفتاح السيسي أو رئيس الحكومة والمسئول الأول بالبنك المركزي المصري ومسئولين آخرين، على مدار العام المنصرم، نجد أن تصريحات كهذه تكررت  من قبل وتبع بعضها انخفاض فعلي لسعر الدولار أمام الجنيه لساعات أو أيام محدودة،  قبل أن يعود سعر الدولار للقفز مرة أخرى،

ونستعرض هنا عشر تصريحات بارزة حول “هزيمة الدولار” خلال العام.

1 – طارق عامر :  الدولار هيبقى بـ 4 جنيه

في حوار لرئيس البنك المركزي، طارق عامر، مع الإعلامية لميس الحديدي في مارس الماضي، قال في الدقيقة 11 من الفيديو المرفق ”لابد أن تكون البورصة المصرية من أقوى البورصات في العالم، وهو أمر قابل للتحقيق ويخلق وضعا وسمعة وتدفقات مالية، وبعد كدا الدولار هيبقى بأربعة جنيه ونرتاح من القصة دي.“

2 –  “الدولار سيتراجع لـ 7 جنيهات في حالة إغلاق مكاتب الصرافة”

بعد اتخاذ إجراءات صارمة ضد مكاتب الصرافة المخالفة وقرار البنك المركزي بإغلاق بعضها، قال أحمد شيحة، رئيس شعبة المسوردين بالغرفة التجارية، في أبريل الماضي إن مافيا السوق السوداء تتحكم في أسعار الدولار. وأضاف أنه لو تم إغلاق كل مكاتب الصرافة سيتراجع سعر الدولار إلى 7 جنيهات فقط.

3- “الدولار سينخفض إلى أقل من 10 جنيهات”

قال محمد رضوان، عضو شعبة الصرافة فى اتحاد الغرف التجارية، يوم 24 مايو الماضي إن سعر الدولار سيتراجع مقابل الجنيه ليصل إلى أقل من عشرة جنيهات في السوق السوداء، مرجعًا سبب ارتفاع قيمة الدولار إلى الترويج إعلاميًا لارتفاعه قبل أن يرتفع فعليًا.

4 – “الدولار سينخفض بمقدار كبير خلال أسبوعين”

صرح محمد الأبيض، رئيس شعبة الصرافة باتحاد الغرف التجارية، في 12 مايو الماضي بأن سعر الدولار سينخفض بمقدار كبير خلال الأسبوعين القادمين، مؤكدًا على أن شركات الصرافة ليست هي السبب في الأزمة مثل نقص الدولار في السوق وزيادة الطلب.

5- السيسي: أزمة الدولار تنفرج قبل نهاية العام

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال لقائه بطلاب البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب على القيادة، يوم الخميس 14 يوليو، إن هناك إرادة للتغلب على أزمة الدولار لأنها جزء من التحدي الاقتصادي، وقبل نهاية العام “سيكون هناك انفراجة في هذه الأزمة.” ووصل سعر الدولار رسميا حينها إلى 8.78 جنيه، وفي السوق السوداء إلى حوالي 11 جنيه.

 6- السيسي مرة أخرى “الناس اللي مخزنة دولار هتجري على البنوك تفكه”

في الأول من أغسطس الماضي، تحدث الرئيس مرة أخرى عن أزمة الدولار وذلك خلال حضوره نموذج محاكاة حكومة الشباب أو البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب (PLP). وجلس الرئيس بجوار رئيس الحكومة شريف إسماعيل وقال إن الدولار تحول إلى سلعة تجارية، وقال “بفضل الله الناس اللي مخزنة دولار هتجري على البنوك تفكه.”

7- “الدولار سينخفض إلى 9 جنيهات خلال أيام”

في نفس اليوم، الأول من أغسطس، قال رئيس البنك الأهلي السابق محمود عبد العزيز، إن هناك علاقة بين إغلاق مكاتب الصرافة المخالفة وانخفاض قيمة الدولار، ويرتبط أيضًا باقتراب مصر من الحصول على قرض البنك الدولي وأشار إلى أن الدولار ستنخفض قيمته من 9-10 جنيهات في الأيام المقبلة.

8- “الدولار سينخفض بنهاية العام”

قال محمد بدراوي، وكيل لجنة الصناعة بمجلس النواب، في 12 أغسطس الماضي إن قرض صندوق النقد الدولي يرفع الاحتياطي النقدي من العملة الصعبة إلى 20 مليار دولار.

وأضاف جميع المؤشرات تؤكد انخفاض الدولار قبل نهاية العام الحالي، ومضيفًا أن أهم أهداف قرض صندوق النقد الدولي هو توحيد سعر الصرف.

9- “في أقرب فرصة”

أمام مجلس النواب وخلال كلمته أول أمس الاثنين 31 أكتوبر، قال رئيس مجلس الوزراء شريف إسماعيل إن وجود سعرين للدولار لن يستمر، والبنك المركزي يعمل على مواجهة ذلك في أسرع وقت. وأضاف أن السعر الموحد لصرف الدولار سيكون في التوقيت المناسب، بما يعكس القيمة العادلة للجنيه، وسيتم السيطرة على سعر الصرف في أقرب فرصة.

10- “الدولار سينخفض إلى 13 جنيه”

قال رئيس شعبة الصرافة باتحاد الغرف التجارية، محمد الأبيض، في تصريح له أمس إن سعر الدولار تراجع أمام الجنيه مع إجراءات جديدة للدولة ووصل إلى 16 جنيهًا وخمسون قرشًا. مضيفًا أن السعر سيصل إلى 13 جنيهًا، بسبب التزام التجار بمقترح مقاطعة التعامل مع الدولار لمدة أسبوعين.

مقالات ذات صلة

إغلاق