ثقافة و فن

رسميًّا.. “نتفليكس” تُنتج “ما وراء الطبيعة” لأحمد خالد توفيق

هذا التعاون المشترك الأول مِن نوعه في مصر والثالث في الشرق الأوسط

أعلنت الصفحة الرسمية لشبكة “نتفليكس” الأمريكية عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” عن إنتاجها “ما وراء الطبيعة”، رائعة الكاتب الكبير الراحل أحمد خالد توفيق، على الشبكة الأمريكية الكبيرة، وذلك بالتعاون مع المنتج محمد حفظي، وعمرو سلامة، كمخرج ومنتج تنفيذي.

ويعدّ هذا التعاون لإنتاج عمل مصري برعاية شبكة “نتفليكس”، الأول من نوعه، بعد قرار الشبكة إذاعة أعمال مصرية وعربية في الفترة الأخيرة.

وسلسلة الروايات الأكثر مبيعا في الوطن العربي للكاتب الراحل أحمد خالد توفيق، والتي باعت أكثر من 15 مليون نسخة، تدور أحداثها المليئة بالغموض والإثارة بشأن مغامرات طبيب أمراض الدم الأعزب رفعت إسماعيل بطل “ما وراء الطبيعة”، وكيف يواجه سلسلة الأحداث الخارقة للطبيعة التي يتعرّض لها في حياته خلال الستينيات.

تعليق “نتفليكس”

قالت كيلي لوجنبيل، نائبة الأعمال الأصلية العالمية في Netflix: “إننا مُتحمّسون للاستثمار في المزيد من الأعمال من منطقة الشرق الأوسط، من خلال الاستثمار في تطوير سلسلة روايات ما وراء الطبيعة، والتي حظيت على شعبية كبيرة في المنطقة، وتحويلها إلى عمل درامي مثير”.

وتابعت: “كما أننا سعداء بالتعاون مع كل من المنتج الكبير محمد حفظي والمخرج عمرو سلامة واللذين نطلع لتقديم رؤيتهما الإبداعية في هذا العمل لجمهورنا العالمي”.

عمرو سلامة: هذا كان حُلمي منذ بداية مشواري

من جانبه قال عمرو سلامة: “أنا في غاية الحماس لهذا المشروع، حيث كان حُلمي من بداية مشواري في صناعة الأفلام هو تحويل روايات “ما وراء الطبيعة” للأستاذ القدير الراحل أحمد خالد توفيق وتقديمها برؤية مختلفة مع الاحتفاظ بروح “ما وراء الطبيعة”، ولا أستطيع الانتظار لتقديم هذه القصص المثيرة إلى جمهور “نتفليكس” في 190 دولة حول العالم”.

ثالث عمل عربي في الشرق الأوسط

جدير بالذكر أن مسلسل “ما وراء الطبيعة” الذي من المفترض أن يتم تصويره في مصر، هو ثالث أعمال Netflix الأصلية في منطقة الشرق الأوسط، بعد مسلسل “جن” الذي يتكون طاقم ممثليه من مجموعة من المواهب الأردنية الصاعدة والناشئة، وأول مشروع باللغة العربية كان عرضا كوميديا للنجم اللبناني عادل كرم.

ويعكس ثالث أعمال Netflix الأصلية من الشرق الأوسط، التزام الشركة بالاستثمار في اكتشاف المزيد من القصص والمواهب في المنطقة، ومنح صانعي الأفلام في الشرق الأوسط والجماهير فرصة الوجود على منصة عالمية.

وعرض مسلسل “زودياك” المقتبس من رواية للكاتب أحمد خالد توفيق “حظك اليوم”، في شهر رمضان الجاري، ولقي استحسانا كبيرا من الجمهور خاصة مع وجود ممثلين شباب في المسلسل.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق