رحيل “نبي المتعة”.. ولدتُ لأبوين “مكبوتين”

بالصور : قصة هيو هيفنر مؤسس مجلة بلاي بوي ورائد الصحافة الإباحية


سي إن إن- زحمة- رويترز

توفي هيو هيفنر- الذي لقبته مجلة تايم بـ نبي المتعة- ومؤسس المجلة الأمريكيّة “بلاي بوي” ورائد الصحافة الإباحية يوم الأربعاء عن عمر ناهز 91 عامًا.

أسس هيفنز المجلة الشهيرة التي أسهمت في ثورة جنسيّة في ستينات القرن الماضي عام 1953، بـ 600 دولار من ماله الشخصيّ. ودمج المجلة داخل إمبراطورية ضخمة للترفيه بملايين الدولارات التي بلغت ذروتها في سبعينيات القرن الماضي وشملت برامج تليفزيونية، مهرجانات للجاز وسلسلة من النوادي الليلية حملت شعار المجلة “الأرنب”، التابعة لشركة “بلاي بوي  انتربرايزز”.

وبمرور السنوات تزايدت شهرته بسبب مضاجعته مئات النساء وزواجه عددًا قليلًا من زملائه بالشركة وظهوره في أوضاع جنسيّة على برامج تليفزيون الواقع مع عدد ضخم من خليلاته صغيرات السن.

“ولدت لأوبوين مكبوتين عاطفيًا” 

ولد هيفنز في التاسع من إبريل عام 1926 في شيكاجو لأب يعمل كمحاسب وأم تعمل مدرسة. كان كلا والديه بروتستانتيين محافظين من نبراسكا. وصف هيفز طفولته في مقابلة لـ هوليوود ريبورتر ” كان أشخاصا جيدين ذوي معايير أخلاقية، لكنهم كانوا مكبوتين عاطفيًا جدًا . لم يكن هناك أي قبلات أو أحضان في منزلي”.

Original: The first copy of Playboy magazine featuring Marilyn Monroe as centerfold is to go under the hammer Thursday in Los Angeles. A world away from its modern, glossy successor, this copy boasts it is the first full color magazine but is in black, white, grey and a touch of red

عام 1944، وفي أعقاب تخرجه من المدرسة الثانوية، انضم هيفنز إلى الجيش الأمريكي ككاتب في مجلة عسكريًة. وعقب الحرب العالمية الثانية أصبح محرر إعلانات ترويجيّة في مجلة ” اسكوير” حيث بدأ يفكّر في العمل على إصدار مجلة للرجال.

اقرأ ايضاً :   لماذا ينتصر سليطو اللسان؟ ..3 أسباب

Hugh Hefner with Playboy bunnies

يقول في مقابلة مع سي إن إن ” أردت مجلة أكثر تطورًا من التي كنت أعمل بها، ويكون تركيزها الرئيسي على العلاقات الرومانسية بين الجنسين من منطور ذكوري”.

ليست عن الجنس فقط

وبعد أن جمع 10 آلاف دولار من المستثمرين نشر هيفنز أوّل إصدار لمجلة بلاي بوي في ديسمبر 1953. “لم أفكر أبدًا فيها كمجلة عن الجنس، كنت أراها دائمًا مجلة حياتية الجنس أحد عناصرها الهامة”.

لم تكن المجلة عن الجنس فقط فعلًا، حيث أنها نشرت مقالات وقصص قصيرة لعدد من الكتاب الأكثر شهرة في ذلك الوقت من بينهم إيان فليمنج، جون أبدايك، وفلاديمير نابوكوف والصحافيّ والكاتب الروائي تشاك بولانيك مؤلف رواية “Fight Club”.

وحظيت المجلة باحترام كبير بسبب تعرضها لقضايا اجتماعية وإجراءها مقابلات مع شخصيات رفيعة المستوى مثل مارتن لوثر كينج وجون لينين ومحمد علي.

وعرضت حياو هيفنز في الفترة من 2005 إلى 2010 في مسلسل تليفزوني بعنوان “The Girls Next Door” وقال إنه بفضل اختراع الفياجرا تمكن من الاستمرار في ممارسة نشاطه الجنسي وهو في ثمانينات عمره. ولدى بلوغه الثانية والثمانين قال لسي إن إن “لن أكبر أبدًا. وقررت منذ فترة طويلة أن السن لا يهم”.

واستقر هيفنر أخيرا في عام 2012 عندما كان عمره 86 عامًا إذ اقترن بزوجته الثالثة كريستال هاريس التي تصغره بستين عامًا.

فاطمة لطفي

فاطمة لطفي