أخبارثقافة و فن

رحيل الأديب عبدالوهاب الأسواني عن 84 عامًا

وزارة الثقافة نعت الكاتب الكبير

فَقَدَت الرواية المصرية اليوم أحد أبرز كتّابها الأديب الجنوبي عبدالوهاب الأسواني عن عمر ناهز 84 عامًا.

ونعت وزيرة الثقافة إيناس عبدالدايم الكاتب الكبير قائلة إن “الأوساط الأدبية في مصر والوطن العربي فقدت أحد فرسان الرواية الذين نجحوا في خلق عوالم فكرية ساحرة من خلال مؤلفاته التي شكلت جزءا من ملامح ثقافة المجتمع المصري”.

نتيجة بحث الصور عن "عبد الوهاب الأسواني" "النمل الأبيض"

وولد عبدالوهاب الأسواني في قرية جزيرة المنصورية التابعة إلى مركز دراو في محافظة أسوان وذلك في عام 1934، وينتمي إلى إحدى القبائل العربية المنتشرة في تلك المنطقة الجنوبية، لكنه نشأ بسبب عمل والده في مدينة الإسكندرية، وهناك اختلط بمجتمع الأدباء والمثقفين، واقتدى بالأجانب الذين كانوا يقطنون الحي الذي كانت به تجارة والده، تعلّم منهم أهمية قراءة الآداب ومتابعة الفنون، وبدأ في سن صغيرة يلتهم الكتب إلى أن صار أحد أهم المثقفين الموسوعيين خاصة في مجال التاريخ، غير أن الرواية حظيت بجل اهتمامه وأخلص لها إلى جانب القصة وصدرت له العديد من الأعمال، وأبرزها “النمل الأبيض” و”سلمى الأسوانية” و”اللسان المر” و”وكرم العنب”.

وحاز الأسواني عددا كبيرا من الجوائز الأدبية، أبرزها جائزة الدولة التقديرية في الآداب سنة 2011.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق