رياضةمنوعات

رجل وامرأة وطفل والكاميرا.. لقطات إنسانية لمحمد صلاح من داخل الملعب

لن تهدأ الضجة التي يثيرها محمد صلاح أينما حل

لن تهدأ الضجة التي يثيرها محمد صلاح أينما حل في بلاده، فنجم ليفربول المتوج قبل أيام بلقب دوري أبطال أوروبا يتمتع بشعبية استثنائية في العالم عموما، وطبعا في مصر بشكل خاص، والتي يتواجد بها حاليا استعدادا لانطلاق كأس أفريقيا التي تستضيفها 4 مدن مصرية بين 21 يونيو و19 يوليو.
الرجل ذو الاحتياجات الخاصة
وجه مشجع داخل ملعب استاد برج العرب رسالة ورقية إلى الدولي المصري محمد صلاح خلال فعاليات المباراة التي جمعت مصر وتنزانيا، الخميس الماضي، ولم يشارك فيها صلاح وكان على دكة البدلاء.

وفوجئ محمد صلاح بمشجع من ذوي الاحتياجات الخاصة يتوجه بالكرسي المتحرك له عند مقاعد البدلاء وسلم له رسالة في ورقة بيده تناولها لاعب ليفربول قرأها.

وقام محمد صلاح بعد ذلك بالتقاط صورا تذكارية مع المشجع بمساعدة محمد النني الذى قام بالتقاط التليفون الشخصي للمشجع حتى قام بتصويره وسط حالة من السعادة على كافة أطراف الواقعة فى واحدة من المواقف التي تؤكد ارتباط الجمهور بالنجم محمد صلاح وعشقهم له.

محمد صلاح وأحد المشجعين ذوى الاحتياجات الخاصة (1)

محمد صلاح وأحد المشجعين ذوى الاحتياجات الخاصة (2)

السيدة وابنتها المريضة

وفي لفتة إنسانية أخرى ، استجاب محمد صلاح لطلب سيدة مصرية، بمساعدتها في علاج ابنتها المريضة، خلال المباراة نفسها، مصر وتنزانيا.

وكانت سيدة تحمل ابنتها المريضة بمرض صعب، قد حضرت المباراة، وطلبت المساعدة من أحد أفراد أمن الملعب، للتواصل مع صلاح من أجل الوقوف بجانبها، وهو ما فعله الأمن، حيث أبلغ لاعب الريدز طلب السيدة.

بعد ذلك خرج صلاح من الملعب قبل نهاية المباراة، التي لم يشارك فيها، بربع ساعة، وطلب من الأمن السماح للسيدة بالدخول من الحاجز الحديدي، لتقديم المساعدة لها.

وروى شاهد عيان الواقعة في منشور متداول على الفيسبوك، وقال: “وأنا داخل استاد برج العرب الست دي كانت بتترجي أمن المقصوره انها تدخل تقعد في أول مدرج في المقصورة علشان تشوف صلاح.. فضولي جابني إني اعرف ليه إصرار ها علي الطلب ده”.

وتابع: “الست بنتها عندها حاله مرضية صعبة وفضلت واقفة طول الماتش علي رجلها شايله بنتها علي أمل أنها تعرف توصل لصلاح وتطلب منه المساعدة.. المهم إنها بكل أدب طلبت من أحد المنظمين للماتش ( الراجل اللي كان لابس بدله وبيتكلم مع صلاح في الفيديو) في الملعب إنه ياخذ ورقه منها ويوصلها لصلاح والراجل بكل أدب وأخلاق قرر يساعدها ويوصل الورقه دي”.

وأكمل: “وبمجرد الورقه ما وصلت نجم ليفربول بص للست وهو قاعد علي دكه البدلاء وابتسم لها ابتسامة أنا لن أنساها في حياتي وكأنه بيقولها اطمني وفي اللحظة دي الست فعلا اتطمنت وقعدت في المدرج وفرحة لا تتخيلوها أنا شوفتها بعيني علي وشها”.

وقال الشاهد: “الأهم من كل ده اللي اتفرج علي الماتش هيلاحظ إن صلاح طلع برا الملعب قبل نهايه الماتش بربع ساعه وبمجرد خروجه طلب من الأمن انهم يدخلو الست ببنتها من باب الحديد الخاص بمدرج المقصوره علشان يساعدها حسب طلبها له ومترددش ولو للحظه أنه يخليها تمشي وهي مكسوره الخاطر”.

واختتم كلامه: “أكتر حاجه لفتت نظري أن الست دي دون عن باقي لعيبه المنتخب كلهم طلبت مساعدة صلاح بالإسم مع كامل احترامي لباقي اللاعيبة طبعا وكأنها كانت واثقة أنه مش هيردها غير مجبورة الخاطر.. وده أكدلي أن اللي باقي للانسان هو سمعته وسيرته الطيبة اللي سبقاه وسط كل الناس”.

الطفل يتنطط فرحا

اقتنص هذا الطفل “الصيد الثمين” وانطلق به فرحا بعد أن اغتنمه من فخر العرب محمد صلاح.

كان هذا هو شعور طفل استطاع الحصول على قميص محمد صلاح بعد مباراته مع غينيا، أمس الأحد، حيث نجح منتخب مصر، في آخر اختبار قبل كأس أمم أفريقيا 2019 بانتصار ودي على منتخب غينيا بنتيجة 3-1 في أول مشاركة لنجم ليفربول بعد نهاية الموسم.

الكاميرا

الاحتفاء بصلاح أمرا مألوفا بعد المباريات، إذ يحتشد حوله كثيرون بهدف التقاط الصور التذكارية أو الحصول على توقيعه أو حتى قميصه، إلا أن المشهد الطريف جاء هذه المرة خلال المباراة، وبمواجهة الكاميرا التليفزيونية مباشرة.

فقد طلب أحد المصورين من صلاح توقيعه، فلم يكن أمام نجم ليفربول سوى تحقيق تلك الأمنية بالتوقيع على أول شئ أمامه، وهو الكاميرا ذاتها، في صورة التقطتها قناة “أون سبورت” التليفزيونية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق