ثقافة و فن

رانيا يوسف تحاكم بتهمة “التحريض على الفسق والفجور”.. وساويرس: “بالذمة ده كلام!”

حددت المحكمة 12 يناير الجاري لنظر جنحة مباشرة ضدها بسبب فستانها

حددت محكمة جنح الأزبكية، جلسة 12 يناير الجاري، لنظر جنحة مباشرة رفعها عدد من المحامين ضد الفنانة رانيا يوسف، متهمين إياها بـ”الفعل العلني الفاضح والتحريض على الفسق والفجور وإغواء القصر ونشر الرذيلة بالمخالفة للأعراف والتقاليد والقوانين السائدة في المجتمع المصري”.

كانت حالة من الجدل حدثت بعد ارتداء الفنانة رانيا يوسف فستان شفاف في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي، وتعرضت لهجوم من عدد من المعترضين على هذا الفستان، ليصل الأمر إلى إقامة دعوى ضدها، وهو ما رد عليه رجل الأعمال، ومؤسس مهرجان الجونة السينمائي نجيب بساويرس في تغريدة له على تويتر “بالذمة ده كلام”؟

 

كما تقدم عدة محامين، بحسب المصري اليوم، ببلاغ للنائب العام حمل رقم 15442، ذكر أن «ما قامت به الممثلة رانيا يوسف بظهورها أمام الكاميرات وعدسات المصورين بارتدائها فستانا شفافا في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، يعد انتهاكا صارخا للقانون، وإهانة لكل أفراد الشعب المصري، ويسيء لاسم مصر وللمرأة المصرية التي يقدرها ويحترمها الجميع، ويعاقب عليه وفقا لنص المواد 278 من قانون العقوبات، والمادة 1 والمادة 14من القانون رقم 10 لسنة 1961 الخاص بمكافحة الدعارة».

وأضاف البلاغ أن «الواقعة المرتكبة من رانيا يوسف شاهدها ملايين الشباب والفتيات المراهقين صغار السن الذين قد يعتقدون أن هذا الفعل طبيعي ويتم إغواء الفتيات لتقليدها في فعلها وربما يظهر من بين المراهقات من يقوم بتقليدها في الملبس ما يعرض المجتمع صاحب القيم والعادات لمظاهر مسيئة يرفضها المجتمع والدين والأخلاق، ما قد يؤدي إلى نشر الرذيلة في المجتمع».

من جانبها، أصدرت نقابة المهن التمثيلية المصرية، بيانا عبرت فيه عن انزعاجها الشديد من مظهر بعض ضيفات مهرجان القاهرة السينمائي.

وجاء في البيان، الذي نشره موقع “بي بي سي” : “رغم إيماننا بحرية الفنان الشخصية إيمانا مطلقا، فإننا نهيب بإدراك مسؤوليتهم العامة تجاه جماهير تقدر فنهم، ولذلك سوف تقوم النقابة بالتحقيق مع من تراه تجاوز في حق المجتمع “.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق