سياسة

رئيس وزراء نيوزيلندا يستقيل بطلب من زوجته

رئيس وزراء نيوزيلندا يستقيل بطلب من زوجته

161205094856-john-key-and-wife-bronagh-nz-exlarge-169

تليجرافNews.com.au

ترجمة وإعداد فاطمة لطفي

أعلن رئيس وزراء نيوزيلندا، جون كي، اليوم الإثنين استقالة مفاجئة بعد ثمانية أعوام في المنصب، وقال في مؤتمر صحفي، إن أسباب الاستقالة “عائلية”، وإنه رغم مسيرته المهنية المذهلة فإنه لا يرى نفسه كرجل سياسي.

وأشارت أنباء إلى أن زوجته، هي من طلبت منه الاستقالة من منصبه.

وجاءت استقالته اليوم في بادرة واضحة للتعبير عن الحب بعد تحدثه عن التضحيات التي قدمتها زوجته وعائلته.

خلال خطابه أثناء تقديمه الاستقالة، تحدث عن عدد المناسبات والأحداث العائلية التي تغيب عنها أثناء فترة رئاسته للوزراء، إذ قال “بالنسبة لزوجتي، برونا كي، كان هناك الكثير من الليالي والأسابيع التي قضتها وحدها، والعديد من المناسبات التي كانت مهمة لها والتي لم أستطع حضورها”.

ووصف القرار بأنه الأصعب في حياته وأنه لا يعرف ما الذي سيفعله في الوقت المقبل.

لكنه قال إنه بالنسبة له فإن هذا هو الوقت المناسب للرحيل، قدمت كل شيء لدي لهذا المنصب الذي أحب، وللبلاد التي أحبها، كل ذلك عاد ببعض التضحيات التي قدمها الأشخاص الأحب إلى قلبي، عائلتي.

وفي مؤتمر عاطفي، قال كي إنه يؤمن بأنه يمكن للحزب الوطني الحاكم الفوز في الانتخابات القادمة العام المقبل، لكنه لا يريد أن “يضلل” الشعب ولا يؤمن باستطاعته الترشح لفترة رابعة.

وأضاف أنه على مدى الأعوام الماضية، شهد الكثير من الزعماء الذين كانوا في مناصب مشابهة، وفشلوا في اتخاذ هذه الخطوة، يمكنني فهم ذلك، هذا المنصب من الصعب تركه، لكن بالنسبة لي وللحزب الوطني، هذا هو الوقت المناسب للرحيل”.

ومن المتوقع أن يخلفه في المنصب، نائب رئيس الوزراء، بيل إنجليش.

مقالات ذات صلة

إغلاق