سياسةمجتمع

رئيس وزراء المجر: اللاجئون يهددون “قيمنا المسيحية” ..وسياسة ميركل “تدعوهم” إلى أوروبا

 

جدال عنيف بين رئيس وزراء المجر وأنجيلا ميركل

 

أفراد أمن مجريون يعتقلون مهاجرين يرقدون على قضبان للسكك الحديدية في محطة ببلدة بيتشكه المجرية يوم الخميس. تصوير: لازلو بالوج - رويترز
أفراد أمن مجريون يعتقلون مهاجرين يرقدون على قضبان للسكك الحديدية في محطة ببلدة بيتشكه المجرية يوم الخميس. تصوير: لازلو بالوج – رويترز

وكالات- رويترز – الجزيرة

اعتبر رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان أن تدفق اللاجئين على أوروبا يهدد الجذور المسيحية للقارة، مطالبا الحكومات بضبط حدودها قبل أن تقرر عدد طالبي اللجوء الذين يمكنها استقبالهم.

أضاف -في مقال بصحيفة فرانكفورتر ألجماينه تسايتونغ الألمانية- أن المهاجرين “اجتاحوا” بلاده، مشيرا إلى أن معظمهم ليسوا مسيحيين بل هم مسلمون.

وتابع “هذا سؤال مهم لأن أوروبا والثقافة الأوروبية لها جذور مسيحية. أليس الموضوع برمته مثيرا للقلق لأن الثقافة الأوروبية المسيحية بالكاد قادرة على الحفاظ على القيم المسيحية لأوروبا؟”

وفي مؤتمر صحفي عقده اليوم الخميس بالعاصمة البلجيكية بروكسل، شدد رئيس وزراء المجر على أن أزمة اللاجئين هي مشكلة ألمانية وليست أوروبية، وذلك في معرض الدفاع عن طريقة تعامل حكومته مع موجات المهاجرين إلى أوروبا.

وأوضح أن اللاجئين يتدافعون أفواجا أفواجا نحو ألمانيا عبر بلده ودول أخرى، قائلا “لا أحد منهم يرغب في الإقامة في المجر بل يريدون الذهاب إلى ألمانيا”.

وأضاف أن على المجر تسجيل اللاجئين جميعهم قبل مغادرتهم البلاد متوجهين إلى النمسا أو ألمانيا، مضيفا أن بودابست فعلت كل شيء للتقيد بأنظمة الاتحاد الأوروبي الخاصة بحماية الحدود.

وأشار أوربان إلى أن المجر ستضع حزمة من الأنظمة واللوائح بحلول 15 سبتمبر خاصة باللجوء السياسي ومراقبة الحدود.

وأكد أنه من دون رقابة صارمة للحدود، فإن نسب توزيع اللاجئين بين دول الاتحاد الأوروبي ستكون بمثابة “دعوة” للاجئين كي يأتوا إلى أوروبا.

وعقب لقاء عقده في وقت لاحق الخميس مع رئيس البرلمان الأوروبي، مارتن سكولز، قال أوربان “نحن المجريين يملأ قلوبنا الخوف كما الآخرين في أوروبا لأنهم يرون زعماءهم، بمن فيهم رؤساء الحكومات، عاجزين عن السيطرة على الوضع”.

ورفضت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بشدة اتهامات رئيس الحكومة المجرية فيكتور أوربان بسبب سياسة اللجوء الألمانية.

وقالت ميركل اليوم الخميس خلال زيارتها للعاصمة السويسرية برن: “ألمانيا تفعل ما هو ضروري من الناحية الأخلاقية والقانونية، ليس أكثر ولا أقل”.

وقالت ميركل  إن مشكلة اللاجئين تعد “مشكلة تخصنا جميعا في أوروبا”.

وفي الوقت ذاته ناشدت المستشارة الألمانية المجر الالتزام باتفاقية جنيف التي تنظم المسائل المتعلقة بحماية لاجئي الحروب.

وقالت ميركل: “اتفاقية جنيف الخاصة باللاجئين لا تسري في ألمانيا فقط، ولكنها تسري في كل دولة عضو بالاتحاد الأوروبي”

وااستلقى عشرات المهاجرين على قضبان السكك الحديدية في محطة ببلدة بيتشكه المجرية يوم الخميس احتجاجا على نقلهم إلى مخيم قريب للاجئين

واضطرت الشرطة إلى استخدام القوة لاجبار عائلة مؤلفة من رجل وزوجته وطفلهما الرضيع على مغادرة المكان.

وقال مراسل لرويترز في مكان الاحتجاج إن رفع المحتجين عن الأرض استلزم مشاركة 12 عنصرا من شرطة مكافحة الشغب .

في حين حاول المهاجرون الآخرون الذين علقوا في نفق المشاة المؤدي إلى المحطة دفع عشرات من عناصر مكافحة الشغب الذين أغلقوا المخرج علهم يستطيعون استقلال القطار مجددا.

وأحاطت الشرطة بالقطار المكتظ باللاجئين ومعظمهم سوريون والمتوقف في المحطة وسط درجات حرارة عالية. وبدأ الركاب يطالبون بتزويدهم بالمياه.

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق