أخبار

رئيس إقليم كتالونيا: قاطعنا مدريد وسنعلن الاستقلال

وملك إسبانيا يتهم حكام كتالونيا بأنهم لا يحترمون السلطات

BBC- زحمة

قال رئيس حكومة إقليم كتالونيا، كارليس بيغديمونت، إن «الإقليم سيعلن استقلاله عن إسبانيا في غضون أيام».

ونقلت بي بي سي عن بيغديمونت في أول مقابلة له منذ الاستفتاء على انفصال كتالونيا أن «حكومته ستعمل خلال نهاية هذا الأسبوع أو بداية الأسبوع المقبل».

في الوقت نفسه، هاجم ملك إسبانيا فيليبي السادس في كلمة بثها التلفزيون الرسمي منظمي الاستفتاء على استقلال إقليم كاتالونيا، وقال إنهم وضعوا أنفسهم «خارج إطار القانون».

وأوضح فيليبي أن الوضع في إسبانيا «خطير جدا»، ودعا إلى الحفاظ على الوحدة.

وخرج مئات الآلاف في إقليم كاتالونيا في احتجاجات ضد عنف الشرطة الإسبانية الأحد الماضي خلال التصويت على الاستفتاء الذي أدى إلى إصابة نحو 900 شخص.

 

وردا على سؤال بشأن الخيارات التي سيلجأ إليها إذا تدخلت الحكومة الإسبانية وسيطرت على حكومة كاتالونيا، قال بيغديمونت إن ذلك سيكون «خطأ سيُغير كل شيء»

وأشار بيغديمونت إلى أنه لا يوجد حاليا اتصال بين الحكومة في مدريد وحكومة الإقليم.

واعتبر فيليبي السادس في كلمته أن قادة إقليم كاتالونيا الذين نظموا الاستفتاء أظهروا «عدم احترامهم لسلطات الدولة».

وقال: «لقد انتهكوا المبادئ الديمقراطية لسيادة القانون»

وأضاف: «اليوم المجتمع الكاتالوني منقسم»، محذرا من أن التصويت قد يعرض للخطر اقتصاد الإقليم الغني الواقع وكذلك اقتصاد إسبانيا ككل.

لكن شدد على أن إسبانيا «ستتغلب على الأوقات الصعبة»

وكانت حشود خرجت في احتجاجات ضخمة في أنحاء كاتالونيا، وخرج 700 ألف شخص في برشلونة وحدها إلى الشوارع، حسبما نقلت وكالة فرانس برس عن مصادر في شرطة المدينة، لكن السلطات في مدريد لم تؤكد هذا الأمر.

وشيد أكثر من 50 من حواجز الطرق في المدينة، وهو ما تسبب في زحام مروري كبير، وخُفضت الخدمة في خط مترو برشلونة إلى 25 في المئة من طاقتها خلال ساعة الذروة، ولم تخرج أي قطارات للعمل في باقي ساعات اليوم.

وتوقفت الحركة أيضا في ميناء برشلونة، حسبما ذكرت مصادر في نقابة العمال بالمدينة.

وبالإضافة إلى ذلك، أغلقت الأماكن السياحية الشهيرة من بينها كاتدرائية «ساغرادا فاميليا»، وتوقف النشاط التجاري أيضا في سوق «مركابارنا» الرئيسي في برشلونة بعد إغلاق نحو 770 من المطاعم خلال اليوم.

لكن مطار «إل برات» الرئيسي في المدينة وخدمات سيارات الأجرة ظلت تعمل بشكل طبيعي.

ووجهت الدعوة لتنظيم الإضراب احتجاجا على «الانتهاكات الجسيمة للحقوق والحريات» خلال التصويت على الاستفتاء يوم الأحد الماضي.

وشوهدت قوات الشرطة في هذا اليوم وهي تطلق الرصاص المطاط واقتحمت بعض مراكز التصويت، وتعرض بعض الناخبات للسحل على الأرض.

والتقى رئيس الوزراء الإسباني، ماريانو راخوي، مع زعماء الأحزاب الإسبانية لمناقشة الرد على استفتاء كتالونيا.

وقال راخوي في وقت سابق إن الكاتالونيين غرر بهم في تصويت غير قانوني، واصفا الاستفتاء بأنه «استخفاف» بالديمقراطية.

ويذكر أن المحكمة الدستورية الإسبانية قضت بعدم دستورية إجراء الاستفتاء حسب الدستور الإسباني.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق