أخبارمجتمع

ديوان الإفتاء التونسي يدعم المساواة بالميراث وزواج المسلمة من غير المسلمين

ديوان الإفتاء التونسي يدعم قرارات الرئيس الباجي السبسي حول المرأة

الرئيس التونسي

نشرت الصفحة الرسمية لديوان الإفتاء بالجمهورية التونسية بيانا، للتعليق على مقترحات رئيس الجمهورية التونسية الباجي قايد السبسي التي وردت في خطابه أمس الأحد 13أغسطس 2017، بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني للمرأة التونسية، والمتعلقة أساسا بمراجعة القانون الذي يمنع التونسية من الزواج من غير المسلم، وقانون الميراث، والدعوة إلى ضرورة المساواة بين الجنسين.

وقد أشاد الديوان في بيانه بخطاب السبسي وبالمقترحات الواردة فيه، نظرا لكونها تدعم مكانة المرأة وتضمن تفعيل مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة في الحقوق والواجبات التي نادى بها ديننا، وفق نص البيان.

وفيما يلي نص البيان كاملا:

هنيئا للمرأة التونسية في عيدها الوطني

إن الأستاذ الباجي قايد السبسي رئيس الجمهورية التونسية أستاذ بحق لكل التونسيين وغير التونسيين وهو الأب لنا جميعا بما أوتي من تجربة سياسية كبيرة وذكاء وبعد نظر . وفي كل مناسبة وطنية أو خطاب إلا ويشد الانتباه لأنه معروف عنه أنه يخاطب الشعب من القلب والعقل ولذلك يصل كلامه الى قلوبنا جميعا وعقولنا . وفي خطابه الأخير يوم أمس الأحد 13 أوت 2017 بمناسبة العيد الوطني للمرأة التونسية كان كالعادة رائعا في أسلوبه المتين وكانت مقترحاته التي أعلن عنها تدعيما لمكانة المرأة وضمانا وتفعيلا لمبدأ المساواة بين الرجل والمرأة في الحقوق والواجبات التي نادى بها ديننا الحنيف في قوله تعالى ” ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف ” فضلا عن المواثيق الدولية التي صادقت عليها الدولة التونسية والتي تعمل على إزالة الفوارق في الحقوق بين الجنسين . فكانت بلادنا رائدة في مجال التقدم والحداثة ومواكبة العصر ، فالمرأة التونسية هي نموذج المرأة العصرية التي تعتز بمكانتها وبما حققته من إنجازات لفائدتها ولأسرتها ولمجتمعها من أجل حياة سعيدة ومستقرة ومزدهرة . 
فهنيئا لامرأتنا في عيدها الوطني وهنيئا لها بالإنجازات المتتابعة التي حققتها وتحققها على الدوام . وعاشت المرأة التونسية مكرمة محترمة مرفوعة الرأس في بلادها وخارجها . وعاشت تونس جمهورية حرة مستقلة مدنية أبد الدهر . وشكرا جزيلا للسيد الرئيس الباجي قايد السبسي محفوظا بالعناية الإلهية الدائمة .

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق