زحمة

ديلي ميل: احتراق الآيفون وراء سقوط طائرة مصر للطيران القادمة من فرنسا

تفسيرات جديدة لحادثة سقوط طائرة مصر للطيران القادمة من فرنسا بالبحر المتوسط

المصدر: Daily mail

ادعى أهالي ضحايا طائرة مصر للطيران المنكوبة التي تحطمت في البحر المتوسط قبل عامين، في قضية مرفوعة ضد شركتى “آبل” ومصر للطيران، أن الحادث نجم عن ارتفاع درجة حرارة أجهزة “آبل”.

وتحطمت طائرة مصر للطيران رحلة رقم 804 في البحر المتوسط حينما كانت في طريقها من باريس إلى القاهرة في مايو 2016، ما أسفر عن مقتل 40 مصريا، و15 فرنسيا، وبريطاني.

والآن، يدعي أهالي الضحايا أن الحادث نتج عن ارتفاع درجات حرارة واشتعال “آي باد مني” و”آيفون 6 إس” لمساعد الطيار داخل قمرة القيادة.

وبحسب وثائق المحكمة التي اطلع عليها موقع “تي إم زد”، ادعت الأسر أن التحقيق كشف أن الأجهزة اشتعلت ما أدى إلى نشوب حريق أكبر في قمرة القيادة، وأسفر في النهاية عن سقوط الطائرة.

وتقاضت العائلات للحصول على تعويض عن الأضرار، وتم إدراج شركتي مصر للطيران وآبل في القضية.

وانتهت السلطات المصرية الآن من تحقيقاتها وتم إرسال ملف إلى المدعي العام للدولة في القاهرة، لكن تحقيقا منفصلا من الجانب الفرنسي توقف بسبب رفض الجانب المصري الواضح لتسليم الحطام والبيانات الأولية من مسجلات الصندوق الأسود للطائرة.

ومن المفهوم أن المحققين الفرنسيين يبحثون 3 احتمالات: عمل إرهابي، أو اندلاع حريق ناجم عن ارتفاع درجة حرارة أجهزة محمولة بعد توصيلها بمقبس غير صحيح في قمرة القيادة، أو خطأ ميكانيكي.

وفي وقت سابق من هذا العام، اتضح أن أوريلي، أرملة بريطاني، ريتشارد عثمان، 40 عاما وأب لطفلين الذي كان على متن هذه الرحلة، تسعى للحصول على تعويض من مصر للطيران من خلال المحكمة العليا.

اقرأ ايضاً :   مذيعة "إكسترا نيوز" تطرد أهم مُؤرِّخ مصري على الهواء: أنا المذيعة!



الأعلى قراءة لهذا الشهر