ثقافة و فن

ديلان يزيل “فوزه بنوبل” من موقعه الإلكتروني

ديلان يزيل “فوزه بنوبل” من موقعه الإلكتروني

الجارديان 

بعد مرور نحو أسبوع على إعلان جائزة نوبل للآداب، اختفت الجملة التي تشير إلى فوزه بالجائزة من على موقعه الإلكتروني.

استغرق الأمر من بوب ديلان أسبوعا للإقرار بفوزه بجائزة نوبل للآداب، وعند ذلك، عبر ديلان بأكثر الطرق رفضًا: تحديث لصفحة على موقعه الإلكتروني “The Lyrics: 1961-2012” حيث أزيلت الآن الكلمات البسيطة “الفائز بجائزة نوبل للآداب”، ليعود بوب ديلان، الفائز بنوبل للآداب، مرة أخرى إلى بوب ديلان  العادي.

هذه الجملة كانت الاعتراف العلني الوحيد أن ديلان حصل على الجائزة.

في عام 1965، رد ديلان على سؤال في مؤتمر صحفي في سان فرانسيسكو إذا ما كان يرى نفسه كمغنٍ أم كشاعر في المقام الأول، وقال: “أفكر في نفسي كشخص يغني ويرقص أكثر”.

وسواء كان التحديث الأخير لموقع ديلان نتيجة لخطأ إداري، أو خيار متعمد، ورغم أن الموقع الإلكترونية للنجوم تدار عادة بمشاركة محدودة للغاية من أصحابها الافتراضيين، محتمل تمامًا أن ديلان لم يعلم أن موقعه أشار للجائزة أو أزالها.

أشار بعض معجبي ديلان إلى أن على الموسيقي رفض لقب نوبل، رغم أن لجنة نوبل لم تعترف بالرفض واستمرت في الإعلان عن فائزيها سواء أرادوا الجائزة أم لا.

ومع ذلك، ديلان، وتماشيًا مع رفضه لأن يتم تصنيفه، ربط ديلان نفسه بأشياء، هي على أقل تقدير، غير متوقعة. ظهر في الماضي في إعلانات لفيكتوريا سيكريت للملابس الداخلية، وسيارات كاديلاك وكرايسلار، وبيبسي.

مقالات ذات صلة

إغلاق